اليمن والحوثي

هجوم حوثي على ميناء الضبة النفطي في حضرموت

المتحدث العسكري لجماعة الحوثي يعترف بالهجوم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
4 دقائق للقراءة

شنت ميليشيا الحوثي، الذراع الإيرانية في اليمن، الجمعة، هجوماً بطائرتين مسيرتين على ميناء الضبة النفطي في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت جنوبي شرق البلاد.

وأكد محافظ حضرموت، مبخوت بن ماضي، في تصريح مصور، أن مسيّرتين مفخختين حوثيتين استهدفتا ميناء الضبة النفطي، شرق المكلا.

وأوضح أن الميليشيا الحوثية أطلقت مسيرتين مفخختين لاستهداف ميناء الضبة النفطي وذلك بالتزامن مع وصول الباخرة الخاصة بنقل شحنات النفط الخام من الميناء.

وأشار بن ماضي إلى أنه تم إسقاط مسيرة حوثية ولم تقع أي أضرار بشرية أو مادية في هذا الهجوم، لافتا إلى أن انطلاق الهجوم الحوثي كان من منطقة بين مأرب والجوف.

وأكد محافظ حضرموت، اتخاذ إجراءات مع الحكومة ودول التحالف لمنع مثل هذه الحوادث.

وأفاد سكان محليون في مدينة الشحر والمناطق المجاورة للميناء بسماع دوي انفجارات عند الساعة الثانية بعد ظهر اليوم أعقبها قيام قوات أمنية وعسكرية بإغلاق كافة الطرق المؤدية إلى الميناء.

يأتي الهجوم بعد نحو أسبوعين من التهديدات التي أطلقتها ميليشيا الحوثي، عشية انتهاء الهدنة، باستهداف شركات النفط والملاحة الدولية.

وتعثرت مساعي الأمم المتحدة حتى الآن في التوصل إلى اتفاق لتجديد وتوسيع الهدنة التي انقضت مطلع الشهر الجاري، بسبب فرض ميليشيا الحوثي مطالب إضافية وصفت بأنها غير مقبولة.

الحوثيون يعترفون

هذا واعترفت جماعة الحوثي باستهداف ميناء الضبة النفطي في محافظة حضرموت، الجمعة.

وقال المتحدث العسكري باسم الجماعة يحيى سريع في بيان عبر حسابه على تويتر إن قوات الجماعة نفذت "ضربة تحذيرية بسيطة" لمنعِ سفينة نفطية كانت تحاول تحميل النفط الخام عبر ميناء الضبة بمحافظة حضرموت.

وأضاف المتحدث أن جماعة الحوثي "لن تتردد في إيقاف ومنع أي سفينة" في المستقبل.

معمر الإرياني
معمر الإرياني

وزير الإعلام اليمني: نستنكر الهجوم

وقال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني اليوم الجمعة إن الحكومة اليمنية تدين وتستنكر محاولة استهداف جماعة الحوثي ميناء الضبة بمحافظة حضرموت بمسيرتين إيرانيتي الصنع، مشيراً إلى أن الهجوم يؤكد دور جماعة الحوثي في تقويض جهود التهدئة وإفشال الحلول السلمية للأزمة اليمنية.

وأضاف الإرياني أن هذه المحاولة جاءت بعد إعلان جماعة الحوثي البحر الأحمر وباب المندب وبحر العرب، منطقة عمليات عسكرية، وتهديدها باستهداف المنشآت النفطية والسفن التجارية وناقلات النفط.

وتابع أن هذا الهجوم يمثل تصعيدا خطيرا ويؤكد استمرار النظام الإيراني في استخدام جماعة الحوثي "كأداة قذرة لزعزعة الأمن والاستقرار، وتصدير الفوضى والإرهاب، لليمن والمنطقة، وتهديد خطوط الملاحة وأمن الطاقة".

وأشار إلى أن هجوم جماعة الحوثي على ميناء الضبة أحد أهم الموانئ اليمنية، يمثل توسيعا لنطاق هجماتها لتشمل المنشآت الحيوية التي ظلت طيلة ثمانية أعوام خارج دائرة الحرب.

ودعا الإرياني المجتمع الدولي والأمم المتحدة لإدانة ما وصفه بالتصعيد الخطير، والقيام بمسئولياتهم القانونية في التصدي للأنشطة التي يمارسها نظام طهران "وأداته الحوثية"، مشيرا إلى أن الهجمات تؤكد أن النظام الإيراني هو "الراعي الرسمي للإرهاب" في المنطقة والعالم.

حكومة اليمن: كل الخيارات مفتوحة للتعامل مع هجوم الحوثي الإرهابي

هذا وقالت الحكومة اليمنية إن كل الخيارات مفتوحة للتعامل مع الهجوم الإرهابي الحوثي، الذي استهدف، الجمعة، ميناء الضبة النفطي بمحافظة حضرموت، وتصعيدها العسكري.

وطالبت كافة الدول باتخاذ إجراءات صارمة وقوية لإدانة هذا العمل الإرهابي، والنظام الإيراني المارق الذي يقف خلفه.

وحذرت الحكومة في بيان أنه في حال لم يتم العمل بشكل قوي وصارم لإدانة وتلافي تكرار هذا السلوك والفعل الإرهابي، فسيؤدي ذلك إلى آثار سلبية على عملية السلام في اليمن وعلى إمدادات واستقرار سوق الطاقة العالمي.

وأوضحت أن الهجمات الإرهابية الحوثية تشير بوضوح إلى إصرار الميليشيا الإرهابية على تدشين مرحلة أكثر إجراما من الحرب وأشد وقعا على الأزمة الإنسانية في اليمن وأكثر اضطرابا في أمن الملاحة الدولية.

وأضافت أنها "تكشف حقيقة موقف هذه الميليشيا الإرهابية من رغبة جهود المجتمع الدولي لاستعادة السلام بأي كلفة، وتوضح بجلاء خطأ وخطورة تجاهل الطبيعة الإرهابية للحوثيين".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.