ضرب وحرق وصعق كهربائي.. شاب يمني يقتل زوجته وجنينها بأبشع الطرق!

الوفاة نتجت عن نزيف داخلي بالرأس بحسب تقرير الطب الشرعي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

في جريمة مروعة، أقدم شاب يمني على تعذيب زوجته البالغة من العمر 17 عاماً، والحامل في شهرها الثالث بالضرب والحرق والصعق الكهربائي، حتى لقيت حتفها.

وفي تفاصيل الجريمة، كشفت مصادر محلية، عن ارتكاب شاب جريمة بحق زوجته، بعد أشهر من زواجهما في محافظة ذمار، والانتقال إلى العيش في مأرب.

وقالت المصادر إن الفتاة رحاب أحمد خادم البالغة من العمر (17 عامًا)، تزوجت ابن خالتها عبدالرحمن نصر محمد عبده (27 عاماً) ، قبل ستة أشهر وانتقلت للعيش معه من وصاب ذمار إلى مأرب، قبل أن يبدأ بممارسة التعذيب الجسدي العنيف بحقها حتى توفيت نتيجة ذلك، الأربعاء الماضي.

وأوضحت المصادر أن الزوج بدأ في تعذيب زوجته بـ"الحرق والضرب والصعق الكهربائي" منذ الشهر الثالث للزواج، حتى وفاتها، نتيجة نزيف داخلي بالرأس حسب تقرير الطب الشرعي.

وأضافت أن الزوج منع زوجته من التواصل بأسرتها أو امتلاك أي وسيلة اتصال، أو الخروج من المنزل طوال نصف عام من الزواج، حتى توفيت وهي حامل.

وفي وقت لاحق، أعلنت شرطة محافظة مأرب، عن تمكن الأجهزة الأمنية بالمحافظة من ضبط المتهم بتعذيب زوجته حتى فارقت الحياة، مع جنينها.

وقالت الشرطة في بيان لها، إنها تمكنت من إلقاء القبض على المتهم بقتل زوجته تحت التعذيب.

وأضافت الشرطة، أن المتهم اعتدى على زوجته بالضرب المبرح في جميع جسمها والرأس والوجه، ما أدى إلى وفاتها.

وأشار البيان إلى أن ارتكاب المتهم للجريمة يأتي بسبب خلافات أسرية، دون ذكر تفاصيل أكثر.

وأكدت الشرطة أن الأجهزة الأمنية ضبطت المتهم وأودعت جثة الضحية في ثلاجة المستشفى حتى استكمال ملف القضية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة