مختطفون يواصلون إضرابهم بسجون الحوثي.. والميليشيا تهدد

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

أعلنت رابطة حقوقية يمنية أن عددا من المختطفين في سجون ميليشيا الحوثي بصنعاء يواصلون إضرابهم منذ أكثر من أسبوعين بسبب انتهاكات سلطة الميليشيا المستمرة بحقهم منذ سنوات.

وذكرت رابطة أمهات المختطفين أنها تلقت بيان مناشدة من زوجة المختطف عادل طارق البيضاني تفيد باستمرار البيضاني إضرابه عن الطعام لأكثر من أسبوعين هو وعدد من المختطفين في سجن الأمن والمخابرات بشملان في صنعاء، وذلك احتجاجاً على المماطلة في الإفراج عنهم وارتكاب انتهاكات بحقه.

كما ناشدت زوجة البيضاني الإفراج عن زوجها الذي يمر بظروف صحية حرجة وتدهور لحالته الصحية، مشيرة إلى أن جماعة الحوثي هددت المضربين عن الطعام والذين من بينهم كبار في السن بنقلهم إلى قبو السجن في حال عدم فكهم للإضراب، وفقا لأمهات المختطفين.

مناشدات متكررة

وعلى الرغم من المناشدات المتكررة التي أطلقتها أسرة المختطف البيضاني لقيادات وسلطة الميليشيا فإن الجماعة رفضت الإفراج عنه رغم تدهور حالته الصحية يوما بعد آخر، وتدهور الوضع المعيشي لأسرته، خصوصا وأنه كان يعتبر معيلها الوحيد.

وكانت والدة المختطف البيضاني قد توفيت في منتصف شهر مايو من العام 2021 بينما لايزال نجلها في سجن الأمن والمخابرات الحوثي سيئ الصيت.

والمختطف البيضاني هو أحد أبناء مدينة كريتر في محافظة عدن، ولديه طفل واحد، عمره 37 عاما، وكان يعمل سائقاً لتاكسي في صنعاء، واختطفته ميليشيا الحوثي من وسط منزله في المدينة ذاتها، بشهر أبريل من العام 2015.

عمليات تعذيب مروعة

يشار إلى أن سجون ميليشيا الحوثي تشهد عمليات تعذيب مروعة بحق المختطفين في مختلف المحافظات الواقعة تحت سيطرتها، وقضى العديد من المختطفين جراء عمليات التعذيب، وفقا لتقارير حقوقية محلية ودولية عدة.

وكشفت إحصائية حكومية في وقت سابق، عن مقتل نحو 300 مختطف ومخفي قسرا تحت التعذيب في سجون الحوثي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة