بن مبارك: ميليشيا الحوثي تفاقم أزمات اليمن خدمة لمشروع إيران

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

التقى وزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك، المبعوث الأميركي الخاص إلى إيران روبرت مالي، واستعرض معه الدور الإيراني التخريبي في اليمن.

وأشار وزير خارجية اليمن، أمس السبت إلى الدعم الإيراني لميليشيا الحوثي واستمرار تدفق السلاح الإيراني، خاصة الطائرات المسيرة والذي أدى إلى مفاقمة الأزمة في اليمن، وتهديد الأمن والسلم في المنطقة والملاحة الدولية وإمدادات النفط.

مادة اعلانية

استهداف ناقلات النفط

وأضاف أن استهداف المنشآت وناقلات النفط في اليمن يتم بواسطة المسيرات الإيرانية، موضحا أن ميليشيا الحوثي تهدف من خلال ذلك إلى فرض حصار اقتصادي على الشعب اليمني ومفاقمة الأزمة الإنسانية، خدمة للمشروع الإيراني التخريبي.

من جانبه، وضع مالي، الوزير بن مبارك في صورة التطورات المتعلقة بالملف النووي الإيراني.

أتى هذا اللقاء بعدما أعلن الأسطول الخامس الأميركي، أمس السبت، اعتراض سفينة صيد في خليج عمان أول ديسمبر/كانون الأول الحالي، وقال إنها كانت تهرب ذخائر ووقودا للصواريخ على طريق بحري من إيران إلى اليمن.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.