من البحرية الأميركية.. اليمن يتسلم سفينة أسلحة إيرانية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أعلنت مصلحة خفر السواحل اليمنية، مساء الأربعاء، تسلمها سفينة تهريب سلاح من إيران ضبطتها البحرية الأميركية في وقت سابق بخليج عمان مع طاقمها المكون من ستة يمنيين.

وقالت مصلحة خفر السواحل في بيان، "تسلمت خفر السواحل -قطاع البحر العربي- فرع المهرة، يومنا هذا الأربعاء 11 يناير 2023 زعيمة (سفينة صيد خشبية) تهريب السلاح التي ضُبطت من قبل سفينة البحرية الأميركية USS Chinook (PC-9) العاملة في المنطقة تحت قيادة الأسطول الخامس الأميركي وعلى متنها ستة مهربين يمنيين في المياه الدولية، خليج عُمان بتاريخ 6 يناير 2023".

في ممر تهريب سلاح معروف

كما أضافت أن "عملية الضبط تمت في ممر تهريب سلاح معروف بعد قدومهم (المهربين) من إيران متجهين إلى السواحل اليمنية".

وأشارت إلى أن السفينة كانت تقوم بتهريب أكثر من ألفي قطعة سلاح آلي نوع (AK-47).

وأمس الثلاثاء، أعلن الأسطول الخامس الأميركي، اعتراض سفينة صيد كانت تهرب أسلحة من إيران إلى اليمن في خليج عمان، مشيراً إلى أن إرسال الأسلحة أو بيعها لميليشيا الحوثي بشكل مباشر وغير مباشر ينتهك قرار مجلس الأمن والقانون الدولي.

من السفينة الإيرانية المحملة بالأسلحة للحوثيين
من السفينة الإيرانية المحملة بالأسلحة للحوثيين

تأجيج الصراع

وكان مجلس القيادة الرئاسي اليمني، اتهم إيران بالاستمرار في تأجيج الصراع في اليمن، وقال إن طهران لا تريد السلام لليمن والمنطقة والإقليم، والدليل استمرارها في تهريب الأسلحة بكميات كبيرة إلى ميليشيا الحوثي.

وأكد أن ما أعلن عنه الأسطول الأميركي الخامس (الثلاثاء) ما هو إلا جزء يسير مما يصل للحوثي، مشيراً إلى أن النظام الإيراني يواصل تهريب الأسلحة للحوثي الذي يشن هجماته الإرهابية بجميع أنواع الأسلحة في كافة المحافظات اليمنية.

جاء ذلك على لسان عضو مجلس القيادة الرئاسي اليمني عثمان مجلي، خلال لقائه في العاصمة الأردنية عمّان، رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي لدى اليمن، جابريل فينالس.

وأوضح مجلي أن البيانات والإدانات لردع ميليشيا الحوثي الإرهابية في حربها على الشعب اليمني لم تعد كافية، وأضاف أن "المجتمع الدولي فرض قيودًا على شركائنا في التحالف العربي ومارسوا ضغوطا دولية لإيقاف تحرير محافظة الحديدة".

إهدار الوقت

واعتبر عضو مجلس القيادة الرئاسي اليمني، أي مشاورات مع ميليشيات الحوثي الإرهابية هي إهدار للوقت، حيث إن قرار الميليشيات الحوثية ليس بيدها ولكن في طهران التي تسعى لتحقيق أهدافها عبر تزويد تلك الميليشيات بالطيران المسير الذي يهاجم الشعب اليمني ودول الجوار، وفق تعبيره.

بدوره، أكد رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي، حرصهم على تشجيع كافة الأطراف التي تدعم الحوثيين للانخراط مع المبعوث الأممي في حوار جاد لحث الحوثي على الالتزام بالسلام، بحسب ما نقلته وكالة الأنباء اليمنية الرسمية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.