اليمن والحوثي

أدت إلى وفاة وإصابة 67 نازحاً.. 280 حريقاً في مخيمات مأرب في 3 سنوات

وقالت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين بمحافظة مأرب (حكومية)، إنها سجلت العام الماضي 2022م، 114 حريقا في مخيمات النازحين أدت لوفاة 14 شخصا بينهم أطفال وإصابة 19 آخرين

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

رصدت إحصائية حكومية يمنية حدوث 280 حريقا في مخيمات النزوح خلال الثلاث السنوات الماضية، في محافظة مأرب، شمال شرقي البلاد، التي تحتضن حوالي 3 ملايين نازح هربوا من بطش ميليشيا الحوثي الإرهابية.

وأفادت أن هذه الحرائق نجم عنها وفاة وإصابة 67 نازحا.

وقالت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين بمحافظة مأرب (حكومية)، إنها سجلت العام الماضي 2022م، 114 حريقا في مخيمات النازحين أدت لوفاة 14 شخصا بينهم أطفال وإصابة 19 آخرين.

وأضافت "أن عام 2021، تم تسجيل 102 حريق تسببت في وفاة 6 أشخاص بينهم أطفال وإصابة 11 آخرين.

وأشارت إلى تسجيلها 66 حريقا في مخيمات النازحين عام 2020م، نتج عنها وفاة 5 أشخاص وإصابة 12 آخرين بينهم أطفال.

وتتكرر الحرائق في مخيمات النازحين المبنية من القش وأعواد الخشب، وكذا الخيام المصنوعة من القماش، وسجلت خلال السنوات الماضية عشرات الحوادث.

وأغلب الحرائق المندلعة ناجمة عن استخدام مواقد تعمل بالحطب، وتساهم الرياح القوية في انتشار اللهب وتمدده إلى منازل مجاورة.

وكانت الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين، أكدت، في وقت سابق، أن أكثر من ثلث الأسر النازحة في المخيمات بحاجة ماسة إلى مأوى ‏انتقالي لها، حيث إنها تسكن في مأوى طارئ أو في العراء أو مستضافة لدى أخرى في المخيمات.

وبحسب تقرير "الاحتياجات الإنسانية للنازحين 2023" الصادر عن الوحدة، فإن 36,824 ألف أسرة في المخيمات تعيش في مأوى طارئ بحاجة ماسة إلى توفير مأوى ‏انتقالي لها نتيجة أن الخيام التي تسكنها تحتاج إلى صيانة وتبديل.

وتحتضن محافظة مأرب، نحو 60% من إجمالي عدد النازحين في اليمن البالغ عددهم أكثر من 4.2 مليون شخص، بعد أن شردتهم ميليشيا الحوثي من منازلهم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.