اليمن والحوثي

العليمي يدعو إلى مزيد من الضغوط الأوروبية لإجبار الحوثيين على السلام

كما أحاط سفراء الاتحاد الأوروبي بالتحديات والمخاطر المحدقة بأمن واستقرار المنطقة، مع تزايد تهديدات الحوثيين والتنظيمات الإرهابية العابرة للحدود

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

دعا رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني، رشاد العليمي، إلى مزيد من الضغوط الأوروبية على الحوثيين من أجل الرضوخ للإرادتين الشعبية والدولية، والجنوح إلى خيار السلام.

جاء ذلك خلال استقباله، الثلاثاء، في عدن رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي لدى اليمن، غابرييل فينيالس، وسفراء فرنسا وألمانيا وهولندا وفنلندا.

مادة اعلانية

وفي اللقاء وضع العليمي، السفراء الأوروبيين أمام تطورات الأوضاع على الساحة الوطنية، والجهود الإقليمية والدولية من أجل استئناف العملية السياسية، والبناء عليها لتحقيق الأمن والاستقرار في البلاد.

كما أحاط سفراء الاتحاد الأوروبي بالتحديات والمخاطر المحدقة بأمن واستقرار المنطقة، مع تزايد تهديدات الحوثيين والتنظيمات الإرهابية العابرة للحدود.

وأشاد بمواقف دول الاتحاد الأوروبي إلى جانب الشعب اليمني، وقيادته السياسية وتطلعاته في استعادة مؤسسات الدولة وإنهاء الانقلاب.

من جانبهم، أكد سفراء الاتحاد الأوروبي استمرار دعم بلدانهم الكامل لمجلس القيادة الرئاسي، وتعزيز جهود الإصلاحات الحكومية في المحافظات المحررة على كافة الصعد.

وأعرب السفراء الأوروبيون عن تقدير بلدانهم للتعاطي الإيجابي الذي يبديه المجلس الرئاسي والحكومة مع المساعي الرامية لإحياء مسار السلام.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.