بريطانيا تكرر: تصدينا لأكبر هجوم حوثي منذ حرب غزة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

بعد التأكيدات الأميركية حول إحباط هجوم حوثي كبير في البحر الأحمر، أكدت بريطانيا الأمر عينه.

وشدد وزير الدفاع البريطاني، جرانت شابس، على أن استمرار هجمات الحوثيين أمر غير مقبول إطلاقا.

الأكبر حتى الآن

كما قال، اليوم الأربعاء، إن القوات البحرية البريطانية والأميركية "صدت أكبر هجوم للحوثيين المدعومين من إيران في البحر الأحمر حتى الآن"، منذ الحرب التي اندلعت في قطاع غزة يوم السابع من أكتوبر.

كذلك أوضح أن سفينة حربية بريطانية دمرت عدة طائرات مسيرة هجومية بمدافعها وصواريخ، وذلك بعد ساعات من إعلان واشنطن أن قوات البلدين أسقطت 18 طائرة مسيرة وثلاثة صواريخ.

هجوم حوثي سابق على سفينة بالبحر الأحمر (أرشيفية- أسوشييتد برس)
هجوم حوثي سابق على سفينة بالبحر الأحمر (أرشيفية- أسوشييتد برس)

وكانت القيادة المركزية الأميركية كشفت بوقت سابق، أن طائراتها تمكنت بمعاونة قوات تحالف (حارس الازدهار) من إسقاط 18 طائرة مسيّرة وصاروخين من نوع كروز مضادين للسفن، بالإضافة إلى صاروخ باليستي مضاد للسفن في التصدي لهجوم بحري حوثي، أمس الثلاثاء.

كما وصفت الهجوم الذي يحمل الرقم 27 في سلسلة الهجمات التي تستهدف حركة الملاحة في جنوب البحر الأحمر منذ إعلان الحوثيين منع السفن التي تحمل بضائع لإسرائيل من المرور في 19 نوفمبر الماضي، بالمعقد والكبير.

هجمات سابقة

ومنذ تفجر الحرب في قطاع غزة يوم السابع من أكتوبر 2023، بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل، شن الحوثيون عشرات الهجمات ضد سفن تجارية متجهة نحو إسرائيل أو تعود ملكيتها لإسرائيل، بحسب زعمهم، معلنين أن خطواتهم هذه تأتي مؤازرة للقطاع الفلسطيني المحاصر واحتجاجاً على الحرب.

فقد سجل منذ 19 نوفمبر الماضي (2023) عشرات الهجمات الحوثية في هذا الممر المائي المهم عالمياً.

عناصر من جماعة الحوثي أثناء الاستيلاء على احدى السفن (أرشيفية)
عناصر من جماعة الحوثي أثناء الاستيلاء على احدى السفن (أرشيفية)

كما تعهد الحوثيون بمواصلة الهجمات إلى أن توقف إسرائيل غاراتها العنيفة على غزة، وحذروا من أنهم سيهاجمون السفن الحربية الأميركية إذا تعرضوا للاستهداف.

ما دفع الولايات المتحدة إلى الإعلان يوم 18 ديسمبر، عن تأسيس تحالف عسكري بحري متعدد الجنسيات، تحت اسم "حارس الازدهار" بهدف التصدي لتلك الهجمات التي تستهدف سلامة الملاحة البحرية الدولية.

أتت تلك الخطوة الأميركية وسط توتر إقليمي عام جراء حرب غزة واستنفار العديد من المجموعات المسلحة في عدة بلدان، لاسيما في العراق وسوريا، حيث سجلت عدة هجمات على قواعد أميركية من قبل فصائل مسلحة موالية لإيران، فضلا عن استنفار حزب الله في لبنان بمواجهة القوات الإسرائيلية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.