اليمن والحوثي

جيبوتي تعلن إجلاء طاقم سفينة استهدفتها جماعة الحوثي في خليج عدن

قالت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية، الاثنين، إن سفينة تعرضت "لأضرار طفيفة" بعد أن استهدفها هجوم بطائرة مسيرة في البحر الأحمر على بعد 60 ميلا بحريا شمال جيبوتي.

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أعلنت هيئة المواني في جيبوتي، مساء اليوم الاثنين، إجلاء طاقم سفينة استهدفتها جماعة الحوثي في خليج عدن.

وقالت الهيئة في بيان عبر منصة إكس إن إجلاء الطاقم المكون من 24 فردا بواسطة زورق تابع لها جاء بعد أن قدمت سفينة عابرة المساعدة للطاقم، الذي أشارت إلى أنه يضم 11 سوريا وستة مصريين وأربعة فلبينيين وثلاثة هنود، نقلا عن وكالة أنباء "العالم العربي".

وأضافت الهيئة أنها لا تعلم موقع السفينة الآن بعد توقف نظام التعريف الآلي.

وذكرت الهيئة أن السفينة المستهدفة ترفع علم بليز وتحمل على متنها نحو 22 طنا متريا من الأسمدة.

وفي وقت سابق الاثنين، قالت جماعة الحوثي إنها استهدفت السفينة (روبيمار) في خليج عدن بالصواريخ، مشيرة إلى أن السفينة، التي قالت إنها بريطانية، معرضة للغرق جراء "الأضرار الكبيرة" التي لحقت بها.

وذكر المتحدث العسكري باسم الجماعة يحيى سريع في بيان على منصة إكس أن السفينة قد أصيبت "إصابة بالغة ما أدى إلى توقفها بشكل كامل".

وفي السياق، قالت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية الاثنين إن سفينة تعرضت "لأضرار طفيفة" بعد أن تعرضت لهجوم بطائرة مسيرة في البحر الأحمر على بعد 60 ميلا بحريا شمال جيبوتي.

وذكرت الهيئة في مذكرة أن الهجوم أحدث أضرارا طفيفة بسطح السفينة.

وأضافت "تفيد التقارير بأن الطاقم بخير وأن السفينة تتجه إلى الميناء التالي في رحلتها".

وتنفذ حركة الحوثي اليمنية المتحالفة مع إيران هجمات متكررة بطائرات مسيرة وصواريخ منذ نوفمبر في البحر الأحمر ومضيق باب المندب وتقول إن هجماتها تأتي تضامنا مع الفلسطينيين في حرب غزة.

وترد القوات الأميركية والبريطانية بشن ضربات متعددة على منشآت الحوثيين من دون أن تنجح حتى الآن في وقف الهجمات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.