اليمن والحوثي

الحوثيون يعلنون عن قصف سفينة تجارية بريطانية ومدمرة أميركية

الحوثيون استهدفوا سفينة "إيسلاندر" البريطانية في خليج عدن باستخدام عدة صواريخ مضادة للسفن، وهاجموا مدمرة أميركية في البحر الأحمر بواسطة عدة طائرات مسيرة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أعلن المتحدث باسم جماعة الحوثي، يحيى سريع، أن الحركة شنت هجوماً بالصواريخ والمسيرات على سفينة بريطانية ومدمرة أميركية.

وقال على الهواء في قناة "المسيرة" التلفزيونية إن البحرية اليمنية أجرت عملية ضد سفينة "إيسلاندر" البريطانية في خليج عدن باستخدام عدة صواريخ مضادة للسفن، كما هاجمت مدمرة أميركية في البحر الأحمر بواسطة عدة طائرات مسيرة.

وحملت الخارجية الفرنسية، الخميس، جماعة الحوثي، المسؤولية عن التصعيد في البحر الأحمر وبالتالي عن النتائج التي يجرّها هذا التصعيد على حرية الملاحة والتجارة العالمية.

يأتي ذلك فيما أعلنت هيئة الأركان الفرنسية، الخميس، أن البحرية الفرنسية دمّرت ليل الأربعاء مسيّرتين في البحر الأحمر انطلقتا من اليمن.

ومن جانبها، قالت جماعة الحوثي في بيان، إنها ستحظر مرور السفن المملوكة كليا أو جزئيا لأفراد أو كيانات إسرائيلية أو ترفع علم إسرائيل عبر البحر الأحمر وخليج عدن وبحر العرب.

وأضافت أنها ستحظر أيضا مرور السفن المملوكة لأفراد أو كيانات أميركية أو بريطانية أو ترفع علمي البلدين.

وتعرضت عدة سفن في البحر الأحمر لهجمات من قبل جماعة الحوثي. وأدت هجمات الحوثيين في البحر الأحمر إلى ارتفاع تكاليف تأمين السفن، ما أجبر غالبية شركات الشحن على تجنب عبور البحر الأحمر، وهو طريق حيوي تمر عبره نحو 12% من التجارة البحرية العالمية.

ووجهت الولايات المتحدة وبريطانيا ضربات جوية على مواقع للحوثيين بهدف تعطيل وإضعاف قدرات الجماعة على تعريض حرية الملاحة للخطر وتهديد حركة التجارة العالمية.

وفي هذا السياق، أعلن الجيش الأميركي أنه شن "ضربات دفاعاً عن النفس"، الأربعاء، استهدفت صواريخ ومنصات إطلاق للحوثيين في اليمن كانت تشكل خطراً على الملاحة التجارية والقوات البحرية في البحر الأحمر.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.