اليمن والحوثي

خطة أميركية لاغتيال قيادات عسكرية حوثية وضباط إيرانيين باليمن.. مصادر تكشف

تقرير استخباراتي داخلي في البنتاغون، خلص إلى ضرورة اغتيال قيادات عسكرية في صفوف الحوثيين بعد زيادة حدة الهجمات الصاروخية للجماعة في الأيام الأخيرة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

قالت مصادر مطلعة إن وزارة الدفاع الأميركية تخطط لشن عملية اغتيالات تطال قيادات عسكرية في جماعة الحوثي، إضافة إلى ضباط إيرانيين متواجدين باليمن.

وذكرت حسب موقع "المشهد" اليمني، أن تقريرا استخباراتيا داخليا في البنتاغون، خلص إلى ضرورة اغتيال قيادات عسكرية في صفوف الحوثيين بعد زيادة حدة الهجمات الصاروخية للجماعة في الأيام الأخيرة.

وأكد التقرير وجود قيادات من الحرس الثوري الإيراني في اليمن، وأوصى بتوجيه ضربات دقيقة لاغتيالهم على غرار ما حدث في العراق مطلع الشهر الجاري.

وبحسب المصادر، فإن البنتاغون توصل إلى أن جماعة الحوثي ما تزال تتمتع بقدرات هجومية وترسانة عسكرية كبيرة، تمكنها من شن العمليات في البحر الأحمر وبحر العرب وخليج عدن، لكن الولايات المتحدة لن تخوض حربا شاملة على الحوثيين، فهدفها الرئيسي منعهم من شن هجمات على خطوط الشحن الدولية البحرية.

وكان البنتاغون قال الخميس، إن الـ72 ساعة الماضية، شهدت زيادة في هجمات الحوثيين، وقال إن الحوثيين لا يزالون يحتفظون بترسانة كبيرة ولديهم أسلحة متطورة يحصلون عليها من إيران.

وأضاف ان واشنطن تحتفظ بحق الرد على هجمات الحوثيين في الوقت والمكان الذي تختارهما، مشيرًا إلى إن القوات الأميركية في سوريا والعراق لم تتعرض لأي هجوم منذ 4 فبراير/شباط وهي ترحب بذلك.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.