خاص

مشاهد حصرية.. "روبيمار" غارقة وسط البحر وجزء منها يطفو

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

حصلت "العربية/الحدث"، على مقاطع حصرية من أحد أفراد دورية خفر السواحل اليمنية في المخاء لسفينة "روبيمار" التي تعرضت لهجوم حوثي قبل أسبوعين في خليج عدن وهي غارقة في البحر.

وأظهرت الفيديوهات، السفينة ويبدو جزء منها فقط يطفو فوق سطح البحر فيما باقي السفينة غارقة تحت الماء.

وهذه هي السفينة الأولى التي يغرقها الحوثيون في اليمن منذ أن بدأوا عمليات استهداف السفن في البحر الأحمر. وكانت السفينة محملة بالأسمدة ويقول الخبراء إن غرقها يهدد بحدوث "كارثة بيئية".

وقبل عشرة أيام، قالت الحكومة البريطانية إن المياه تسربت إلى السفينة وتم إنقاذ جميع أفراد طاقمها البالغ عددهم 24 فردا.

كما كانت الحكومة اليمنية قالت في وقت سابق إن السفينة روبيمار انجرفت وتسربت إليها المياه لعدة أيام قبل أن تغرق.

وكان الحوثيون استهدفوا "روبيمار" المملوكة للبنانيين وترفع علم بيليز بواحد من صاروخين باليستيين، في فبراير الماضي (2024) ما أدى إلى تسرب نفطي في البحر بطول 18 ميلا، وسط مخاوف من تسرب مواد سامة من حمولة السفينة البالغة 41 ألف طن من الأسمدة.

فيما اعتبر الضرر الذي لحق بالسفينة حينها الأهم في الهجمات التي شنتها جماعة الحوثي ضد السفن التجارية في البحر الأحمر وخليج عدن منذ أشهر، بينما تمكن طاقمها من مغادرتها بعد الاستنجاد بسفينة أخرى كانت قريبة.

يذكر أنه منذ 19 نوفمبر، نفذت جماعة الحوثي المدعومة من إيران، نحو 60 هجوما بالمسيرات والصواريخ على سفن تجارية في هذا الممر الملاحي المهم دولياً، زاعمة أنها مرتبطة بإسرائيل أو متجهة إلى موانئها، وذلك دعما لقطاع غزة الذي يشهد حرباً إسرائيلية عنيفة منذ 7 أكتوبر.

ما دفع القوات الأميركية والبريطانية إلى شن ضربات مشتركة على مواقع عدة في اليمن تابعة للجماعة اليمنية منذ 12 يناير، في محاولة ردعها وحماية الملاحة البحرية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.