اليمن والحوثي

أميركا وفرنسا تسقطان 32 مسيرة حوثية في منطقة البحر الأحمر

أميركا تعاملت مع 28 مسيرة.. وفرنسا أسقطت 4 أخريات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
4 دقائق للقراءة

أسقطت أميركا وفرنسا اليوم السبت 32 مسيرة حوثية في منطقة البحر الأحمر.

وفي التفاصيل، قالت القيادة المركزية الأميركية، السبت، إن أميركا وحلفاءها أحبطوا هجوما للحوثيين في منطقة البحر الأحمر.

وأضافت في بيان على "إكس": "بين 4 صباحا و6:30 صباحا (بتوقيت صنعاء) نفذ الحوثيون هجوما على نطاق كبير بمسيرات في البحر الأحمر وخليج عدن"، مضيفة أن القيادة المركزية والقوات المتحالفة "رأت أن الطائرات تمثل تهديدا وشيكا للسفن التجارية والبحرية الأميركية وسفن التحالف في المنطقة".

وذكرت أن "سفن وطائرات البحرية الأميركية تمكنت مع العديد من سفن وطائرات التحالف من إسقاط 15 طائرة مسيرة أحادية الاتجاه".

وفي وقت لاحق، قالت القيادة المركزية الأميركية في بيان إن الجيش الأميركي وقوات التحالف أسقطت 28 طائرة مسيرة على الأقل فوق البحر الأحمر اليوم السبت.

وفي ذات السياق، أكدت وزارة الدفاع الفرنسية، اليوم السبت، أن فرقاطة ومقاتلات فرنسية اعترضت وأسقطت صباحا في خليج عدن 4 مُسيّرات انطلقت من مناطق حوثية في اليمن.

وجاء ذلك في إطار عملية Aspides الأوروبية لضمان حرية الملاحة في البحر الأحمر، وفي إطار الدفاع عن النفس، إذ كانت المُسيّرات تتجه نحو فرقاطة فرنسية، بحسب بيان وزارة الدفاع.

من جهتها، قالت جماعة الحوثي في اليمن إنهم استهدفوا عددا من المدمرات الحربية الأميركية في البحر الأحمر وخليج عدن باستخدام 37 مسيرة. كما أكدوا استهداف السفينة الأميركية "بروبيل فورتشن" في خليج عدن.

وقال يحيى سريع المتحدث العسكري باسم جماعة الحوثي في كلمة بثها التلفزيون في وقت مبكر من اليوم السبت إن الجماعة استهدفت ناقلة البضائع السائبة الأميركية "بروبيل فورتشن" في خليج عدن. وأضاف أنهم استهدفوا "عددا من المدمرات الحربية الأميركية في البحر الأحمر وخليج عدن وذلك بسبع وثلاثين طائرة مسيرة وقد حققت العمليتان أهدافهما بنجاح".

 السفينة إم/في بروبيل فورتشن المستهدفة من الحوثي
السفينة إم/في بروبيل فورتشن المستهدفة من الحوثي

وفي وقت سابق من اليوم، قال الجيش الأميركي إنه نفذ ضربة دفاعا عن النفس ضد صاروخين مضادين للسفن مثبتين على شاحنتين في مناطق يسيطر عليها الحوثيون في اليمن.

وقالت القيادة المركزية الأميركية على "إكس": "إنه في حوالي الساعة 3:55 مساء (بتوقيت صنعاء) أطلق الحوثيون صاروخين باليستيين مضادين للسفن من اليمن إلى خليج عدن على السفينة إم/في بروبيل فورتشن التي ترفع علم سنغافورة وتملكها وتديرها شركة من سنغافورة".

وأضافت أنه لم يتم الإبلاغ عن وقوع إصابات أو أضرار، وأنه "يتم اتخاذ هذه الإجراءات لحماية حرية الملاحة وجعل المياه الدولية أكثر أمانًا للبحرية الأميركية والسفن التجارية".

وكانت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية قالت، أمس الجمعة، إن تقارير عن نشاط لمسيّرات على مسافة 135 ميلا بحريا من شمال غرب جازان بالبحر الأحمر.

وكانت الهيئة البريطانية قد قالت في وقت سابق اليوم إنها تلقت بلاغا عن وقوع انفجارين أمام سفينة على بعد 50 ميلاً بحرياً جنوب شرقي سواحل عدن اليمنية وإن السفينة والطاقم لم يتعرضوا لأذى.

وأضافت الهيئة أن السلطات تتحرى عن الواقعة، ونصحت السفن المارة في المنطقة بتوخي الحذر والإبلاغ عن أي نشاط مريب.

بدورها قالت شركة أمبري للأمن البحري إنها على علم بوقوع حادث على بعد نحو 52 ميلاً بحرياً من جنوب عدن وإنها تحقق فيه.

ويأتي هذا التقرير في سياق هجمات متواصلة في منطقة البحر الأحمر.

فقد أعلن الحوثيون منذ 19 نوفمبر تنفيذ هجمات على سفن تجارية في البحر الأحمر وبحر العرب يشتبهون بأنها مرتبطة بإسرائيل أو متّجهة إلى موانيها.

لمحاولة ردعهم، تشن القوات الأميركية والبريطانية ضربات على مواقع تابعة للحوثيين في اليمن منذ 12 يناير الماضي. وينفّذ الجيش الأميركي وحده بين حين وآخر ضربات على صواريخ يقول إنها معدّة للإطلاق.

وإثر الضربات الغربية، بدأ الحوثيون استهداف السفن الأميركية والبريطانية في المنطقة، معتبرين أن مصالح البلدين أصبحت "أهدافا مشروعة".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.