اليمن والحوثي

طائرات أميركية وبريطانية تقصف الحوثيين في محافظة صعدة اليمنية

استهدفت جماعة الحوثي 4 سفن ومدمرتين حربيتين في خليج عدن والبحر الأحمر خلال 3 أيام

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أفاد تلفزيون "المسيرة" التابع للحوثيين اليوم الأربعاء أن طائرات أميركية وبريطانية شنت غارة على مديرية باقم في محافظة صعدة بشمال غرب اليمن.

وذكرت القناة أن الغارة الأميركية البريطانية استهدفت منطقة القطينات في باقم، دون تقديم أي تفاصيل أخرى، نقلا عن وكالة أنباء "العالم العربي".

ووجهت الولايات المتحدة وبريطانيا ضربات جوية على مواقع للحوثيين بهدف تعطيل وإضعاف قدرات الجماعة على تعريض حرية الملاحة للخطر وتهديد حركة التجارة العالمية.

وفي السياق، نفت شركة "ميرسك" الدنماركية للشحن، الثلاثاء، تعرض إحدى سفنها لهجوم حوثي. وقالت إن السفينة ساراتوجا التابعة لم تواجه أي مخاطر.

وأعلنت جماعة الحوثي الثلاثاء أنها شنت هجمات على مدمرتين أميركيتين في البحر الأحمر.

كما قال الحوثيون في بيان إنهم شنوا هجمات على 4 سفن في خليج عدن والبحر الأحمر خلال الـ72 ساعة الماضية.

وجاء في بيان للجماعة الثلاثاء أنها نفذت "6 عمليات عسكرية خلال الـ72 ساعة الماضية بعدد من الصواريخ الباليستية والطائرات الـمسيَّرة، واستهدفت 4 سفن ومدمرتين حربيتين في خليج عدن والبحر الأحمر، وعدداً من الأهداف الإسرائيلية في منطقة أم الرشراش".

واستهدف الحوثيون بأربع عمليات مشتركة أربع سفن، منها سفينة MAERSK SARATOGA الأميركية في خليج عدن، وسفينة APL DETROIT الأميركية في البحر الأحمر وسفينة HUANG PU البريطانية في البحر الأحمر وسفينة PRETTY LADY والتي كانت متجهة إلى موانئ إسرائيل، بحسب البيان.

وشنت جماعة الحوثي التي تسيطر على جزء كبير من ساحل اليمن المطل على البحر الأحمر، عشرات الهجمات بصواريخ ومسيّرات ضد سفن تجارية خلال الأشهر الأربعة الماضية.

وأعلن الحوثيون في البداية استهداف السفن المرتبطة بإسرائيل ردا على حرب غزة. لكنهم وسعوا أهدافهم لتشمل السفن المرتبطة بالولايات المتحدة وبريطانيا، بعد الضربات التي نفذتها الدولتان ضد مواقعهم في اليمن.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.