اليمن والحوثي

تهددان السفن التجارية.. الجيش الأميركي يدمر مسيرتين للحوثيين

إحدى الطائرتين تم تدميرها فوق البحر الأحمر، بينما الأخرى دُمرت على الأرض قبل إطلاقها

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أفادت القيادة المركزية الأميركية مساء الأحد بأن قواتها دمرت طائرتين مسيرتين في مناطق خاضعة لسيطرة الحوثيين باليمن يوم السبت.

وأضافت في بيان أن إحدى الطائرتين تم تدميرها فوق البحر الأحمر، بينما الأخرى دُمرت على الأرض قبل إطلاقها.

وأكدت القيادة المركزية الأميركية أن المنظومتين الجويتين للحوثيين تمثلان تهديداً للسفن التجارية.

ومنذ 19 نوفمبر، ينفّذ الحوثيون هجمات على سفن تجارية في البحر الأحمر وبحر العرب يشتبهون بأنّها مرتبطة بإسرائيل أو متّجهة إلى موانئها.

وتقود واشنطن تحالفاً بحرياً دولياً بهدف "حماية" الملاحة البحرية في هذه المنطقة الاستراتيجية التي تمرّ عبرها 12% من التجارة العالمية.

ومنذ 12 يناير، تشنّ القوات الأميركية والبريطانية ضربات على مواقع تابعة للحوثيين داخل اليمن في محاولة لردعهم.
وينفّذ الجيش الأميركي وحده بين حين وآخر ضربات تستهدف صواريخ يقول إنها معدّة للإطلاق.

ودفعت الهجمات والتوتر في البحر الأحمر الكثير من شركات الشحن الكبرى إلى تحويل مسار سفنها إلى رأس الرجاء الصالح في أقصى جنوب إفريقيا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.