اليمن والحوثي

فرقاطة ألمانية تتصدى لهجوم حوثي بالبحر الأحمر

هيئة بحرية بريطانية: صاروخان أطلقا على مقربة من سفينة على بعد 60 ميلاً بحرياً جنوب غرب الحديدة باليمن

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قالت مهمة أسبيدس البحرية التابعة للاتحاد الأوروبي في جنوب البحر الأحمر، السبت، إنها اعترضت صاروخاً أطلقه الحوثيون ما أدى إلى حماية سفن تجارية.

وأضافت المهمة في بيان صحافي أن الفرقاطة الألمانية هيسن أحبطت هجوماً صاروخياً أُطلق من مناطق سيطرة الحوثيين.

وقالت: "الإجراء الذي نفذته هيسن كان فعالا وحال دون وقوع أضرار على البحارة والسفن التجارية".

من جهتها، قالت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية، السبت، إنها تلقت تقريرا حول إطلاق صاروخين على مقربة من سفينة على بعد 60 ميلا بحريا جنوب غرب الحديدة باليمن.

وذكرت الهيئة عبر منصة (إكس) أن قوات التحالف اعترضت أحد الصاروخين، بينما سقط الآخر في المياه دون أن تصيب السفينة وطاقمها بأي أضرار، وأن السفينة واصلت طريقها صوب الميناء الأقرب.

يأتي هذا بعدما أعلنت شركة أمبري البريطانية للأمن البحري، السبت، أنها تلقت معلومات عن استهداف سفينة على بعد نحو 61 ميلاً بحرياً جنوب غربي الحديدة في اليمن.

والجمعة، أعلنت القيادة المركزية الأميركية نجاحها في تدمير صاروخ مضاد للسفن في مناطق سيطرة جماعة الحوثي على الأراضي اليمنية.

وكان عبد الملك الحوثي، زعيم جماعة الحوثيين في اليمن، قد قال الخميس، إن 37 شخصاً قتلوا، وأصيب 30 آخرون في 424 غارة وقصفاً بحرياً نفذتها الولايات المتحدة وبريطانيا خلال ثلاثة أشهر.

ولم يوضح الحوثي ما إذا كان هذا العدد يشمل عناصر الجماعة المسلحة فقط أم أن القتلى والجرحى بينهم مدنيون.

في المقابل، أشار الحوثي إلى أن الجماعة استهدفت 90 سفينة خلال عمليات وصفها بأنها "مساندة لقطاع غزة" الذي يشهد حربا بين الفصائل الفلسطينية المسلحة وإسرائيل منذ السابع من أكتوبر الماضي.

وأضاف أنه تم شن 34 هجوما خلال شهر واحد باستخدام 125 صاروخا باليستيا وطائرات مسيرة.

وتعرضت عدة سفن في البحر الأحمر لهجمات من قبل جماعة الحوثي اليمنية التي تقول إن الهجمات تأتي رداً على الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة.

وأدت هجمات الحوثيين إلى تعطيل حركة الشحن العالمية، ما أجبر الشركات على القيام برحلات أطول وأكثر تكلفة حول الطرف الجنوبي لإفريقيا.

وتوجه الولايات المتحدة وبريطانيا ضربات جوية على مواقع للحوثيين بهدف تعطيل وإضعاف قدرات الجماعة على تعريض حرية الملاحة للخطر وتهديد حركة التجارة العالمية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.