.
.
.
.

60 %من المرضى النفسيين في السعودية من النساء

نشر في:

أكد باحث سعودي لـ"العربية.نت" أن الأمراض النفسية في السعودية أكثر انتشارا عند النساء بنسبة تصل إلى 60% من مجموع المرضى، وأشار د. خالد الحربي، استشاري الأمراض النفسية، إلى أن الاكتئاب هو الأكثر شيوعا عند النساء يليه القلق، الأمراض النفسية التي تحدث بعد الولادة.

وأكد الحربي أن القلق هو الأكثر انتشارا بين الرجال، وصنف مرض الخوف الاجتماعي كأبرز مرض نفسي ينتشر في أوساط الشباب، ومن صفاته تحاشي الأماكن العامة والمواجهة مع الناس ومعظم حالات المرض تصاحبها علامات استفهام حول البيئة والعادات والتقاليد الصارمة.
واعتبر د. الحربي أن الوسواس القهري مرض منتشر بدرجة متساوية بين الرجال والنساء في السعودية، وهو من الأمراض العصبية ويحدث بسبب مشكلة معينة يصاب بها الإنسان السوي فيشعر بأفكار يرى سخافتها لكنه لا يستطيع منعها، وقد تأتي على أشكال أفعال لربات البيوت، كأن تكون دقيقة جدا في ما يتعلق بنظافة المنزل والأواني أو على هيئة تشكيك في كل الأشياء.
وأرجع الحربي أسباب انتشار الأمراض النفسية في السعودية إلى كثرة عدد السكان، مما جعل المسألة تتزايد بشكل طردي فكلما زاد عدد السكان زادت نسبة الأمراض بسبب الإيقاع المتغير السريع للحياة، والعمل الدائم من أجل توفير المادة بالإضافة إلى قلة الوظائف وفرص العمل والشح المادي وما يسببه ذلك من ضغوط نفسية على الأسر والأفراد وارتفاع حالات الطلاق وانتشار المخدرات.
وأشار د.الحربي،عضو النادي السعودي للطب النفسي، إلى أن إسناد تربية الصغار للخادمات ساهم في إصابة البعض بحالات نفسية، موضحا في هذا الصدد أن الأمراض التي تصيب الأطفال في السعودية تتمثل في التبول اللاإرادي وحالات أمراض التوحد والاكتئاب والقلق والأخيران يقودان إلى الانتحار .
ورغم عدم توفر إحصائيات دقيقة عن الأمراض النفسية ونسبها في السعودية، إلا أن مستشفيات وزارة الصحة سجلت خلال العام الماضي أكثر من 329 ألف زيارات لمرضى نفسيين، بالإضافة إلى 34 ألف مريضا جديدا، وسجلت منطقة الرياض أكثر الحالات التي زارت عيادات الصحة النفسية تليها جيزان ثم مكة المكرمة فالمدينة المنورة، وجاءت القريات كأقل منطقة في السعودية في عدد المراجعين.