عاجل

البث المباشر

ماتت ليلي فوزي.. جميلة الجميلات

كرمها مهرجان القاهرة السينمائي في دورته الأخيرة

شيع الوسط الفني المصري أمس الأربعاء 12-1-2005م أسطورة الجمال في السينما المصرية الفنانة ليلى فوزي عن عمر قارب الثمانين عاما، وذلك بعد أن وافاها الأجل في مستشفى دار الفؤاد متأثرة بأمراض الشيخوخة.

وعرفت ليلى فوزي ذات الجمال الباهر الذي عبرت من خلاله للسينما بأدوارها الأرستقراطية وأدائها الملوكي، لكن الأيام كشفت أن وراء هذا الجمال الأخاذ موهبة لا تقل عنه.
وذكرت الصحف المصرية أن ليلي فوزي ولدت في الأول من شهر يناير عام 1928، وكان والدها محمد فوزي من مشاهير تجار الأقمشة بين اسطنبول ودمشق والقاهرة إلي أن استقر بمصر عام 1914.
وعندما بلغت الخامسة من العمر التحقت بإحدى مدارس الراهبات بحي شبرا بالقرب من مسكن أسرتها بشارع فؤاد.. وكانت في تلك السن الصغيرة مشهورة بجمال الصوت لدرجة أنها كانت ترتل الصلوات الكنائسية علي أنغام الأرغن.. أحبت أغاني عبد الوهاب لتقف بعد سنوات جانبه وتقاسمه البطولة في فيلم "رصاصة في القلب" بعد أن نجحت في مجموعة من الأدوار الصغيرة التي قدمتها في بدايتها مثل فيلم "مصنع الزوجات" إخراج نيازي مصطفي وفيلم "ممنوع الحب" إخراج محمد كريم.. ثم قدمها المخرج توجومزراحي في ثلاثة أفلام هي "علي بابا والأربعين حرامي" و"نور الدين والبحارة الثلاثة" و"تحيا الستات"
انطلقت بعدها للنجومية وأبدعت مع أنور وجدي في "من الجاني" ومع فريد الأطرش في "جمال ودلال" ثم قامت بدور البطولة في فيلم "ملكة الجمال" مع كارم محمود و"لست ملاكا" مع عبد الوهاب.
ويرجع الفضل إلي الناقد السينمائي الراحل محمد السيد شوشة في إطلاق لقب "ملكة جمال السينما المصرية" علي الفنانة ليلي فوزي منذ انخراطها في سلك النجومية السينمائية.
هذا وكتبت ليلي فوزي عن بدايات حياتها ونشأتها العائلية.. حياتي بسيطة ليس فيها ما يلذ القارئ أو يشوقه فهي عادية كسائر الناس ولدت في "يني كي" معناها بالعربية شاطئ يني بتركيا من أم تركية وأب أرناؤوطي التحقت بمدرسة ابتدائي لكي أدرس اللغة العربية التي كان حظي منها قليلا.
وذات يوم روت لي جدتي حلما رأته في المنام رأتني كوكبا سينمائيا لامعا وكان هذا الحلم سببا في تفكيري الطويل في العمل بالسينما.. إلي أن عرفت الأستاذ قاسم وجدي الذي ساعدني في الظهور بالسينما وأعتقد أن هذه المصادفات هي التفسير الصحيح لحلم جدتي من الأفلام التي قدمتها "ست الحسن" و"أحلاهم" و"خبر أبيض" و"ابن الحارة" و"ألف ليلة وليلة" و"أنا ذنبي ايه" و"سجي الليل" و"أنا بنت مين" و"الشيخ حسن" و"ليلي بنت الشاطيء" و"عش الغرام" و"من أجل حبي" و"من أجل امرأة" و"الدخيل" و"بورسعيد" و"امبراطور الروم تيفانو" و"فارس بني حمدان" و"الناصر صلاح الدين" و"أمواج بلا شاطئ" و"سلطانة الطرب" و"اسكندرية ليه" و"ضربة شمس" وقدمت العديد من المسلسلات التليفزيونية منها "النساء يعترفن سرا" و"هوانم جاردن سيتي" و"بوابة الحلواني" و"بنات سعاد هانم".
وآخر أعمالها "بعاد السنين" الذي عرض علي شاشة الدراما في رمضان الماضي.. كرمها مهرجان القاهرة السينمائي الماضي في دورته الثامنة والعشرين عن أعمالها وعطائها الفني.