عاجل

البث المباشر

سعودية ترفع دعوى ضد زوجها البريطاني بعد أن نعتها بـ"الإرهابية"

ارتد عن "الإسلام" و"تطاول" على قومها

رفعت طبيبة سعودية في بداية العقد الثالث من عمرها دعوى في إحدى المحاكم ‏الشرعية‎ ‎بالمنطقة الشرقية ضد زوجها البريطاني مطالبة بالطلاق وحضانة ‏طفلتهما بعد أن نعتها بالإرهابية.

ونقلت صحيفة الوطن السعودية عن الزوجة قولها إن ‏زواجها من البريطاني الذي لم تذكر اسمه جاء بعد قصة بدأت بالحب واعتناق ‏الرجل الإسلام وانتهت بنعته لها بالإرهابية وإهمالها‎ ‎والسهر في الحفلات في ‏دولة مجاورة. ‏
وأضافت الصحيفة أن قصة الطبيبة بدأت في عام 2001م عندما كانت‏‎ ‎مبتعثة ‏لدراسة تخصص طبي في بريطانيا, حيث تعرفت على رجل بريطاني يصغرها ‏بعامين وكان‎ ‎طالباً بنفس الجامعة في تخصص الهندسة ومع طول فترة الزمالة ‏أعجبا ببعضهما حتى تزوجا قبل 4 أعوام بعد أن أشهر إسلامه في بريطانيا ‏على الرغم من معارضة أهلها لفكرة‎ ‎الزواج من أجنبي‎.‎
وتابعت الصحيفة "بعد أن أنهت الطبيبة دراستها قررت العودة إلى السعودية بصحبة‎ ‎زوجها الذي عثر على عمل في شركة بالخبر(شرق) ولكن بعد فترة من الوقت ‏بدأ يتغير حيث أصبح‎ ‎يهمل زوجته كثيرا ويتردد على إحدى الدول الخليجية ‏ويتمتع بالحفلات الساهرة وبدأت‎ ‎معاملته لها تتغير بشكل كبير بعد أن أنجبا طفلة".‏
وقالت الزوجة إنه أصبح يعتدي‏‎ ‎عليها بالضرب ويتعامل معها بقسوة بل ‏وارتد عن الإسلام وأخذ يتطاول عليها وينعتها هي‎ ‎وقومها ودينها بـ"الإرهاب"‏‎.
وقد وكلت الزوجة محام سعودي للمطالبة‏‎ ‎بالطلاق إضافة ‏إلى محاسبته لتعديه عليها بالضرب.كما طالبت بنفقة لابنتها التي حرصت‎ ‎على ‏أن تتولى حضانتها في الوقت الذي لجأ فيه زوجها إلى القنصلية البريطانية في‎ ‎الخبر ليتظلم لديها ويطالب بحضانة ابنته والعودة بها إلى بلاده بعد فشل ‏الزواج‎.‎