عاجل

البث المباشر

مجلس الشورى السعودي يضم 6 مستشارات "غير متفرغات" لأول مرة

كشف مصدر مطلع بمجلس الشورى السعودي أن ست نساء من الأكاديميات وصاحبات الخبرة في عدة مجالات، بدأن عملهن كمستشارات غير متفرغات في المجلس الذي يضم 150 عضوا.

وقال المصدر في تصريح خاص لصحيفة "عكاظ" نشرته اليوم الاثنين 26-6-2006 إن السيدات هن: الدكتورة وفاء طيبة والدكتورة اميمة الجلاهمة والدكتورة بهيجة عزي والدكتورة نورة اليوسف والدكتور نورة العدوان والدكتورة نهاد الجشي.
وأضاف "أن مشاركة المستشارات ستتناول كافة الجوانب التي تتعلق بالمجلس داخلياً وخارجياً".
على صعيد آخر رشح مجلس الشورى الدكتورة نورة العدوان والدكتورة وفاء طيبة مستشارتي المجلس للمشاركة في ندوة النساء والبرلمانيات المقرر انعقادها في المنامة بالبحرين يوم الاثنين والثلاثاء القادمين.
وكانت الأميرة عادلة بنت عبد الله بن عبد العزيز قالت في حديث مع صحيفة "الحياة" نشر في بداية أكتوبر الماضي إن عضوية المرأة في مجلس الشورى السعودي "مسألة وقت" وأنه سيصار إلى السماح لها أيضا بقيادة السيارة "في الوقت المناسب".
تجدر الإشارة إلى أن مجلس الشورى السعودي، هو هيئة استشارية تأسست سنة 1993، ويبدي المجلس الرأي في السياسات العامة للدولة التي تحال إليه من رئيس مجلس الوزراء وله على وجه الخصوص صلاحية مناقشة الخطة العامة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية وإبداء الرأي نحوها، ودراسة الأنظمة واللوائح والمعاهدات والاتفاقيات الدولية والامتيازات واقتراح ما يراه بشأنها، وتفسير الأنظمة وكذلك مناقشة التقارير السنوية المقدمة من الوزارات والأجهزة الحكومية وإبداء الاقتراحات حيالها.
وترفع قرارات المجلس للملك الذي يحيلها إلى مجلس الوزراء للنظر فيها، وللملك إقرار ما يراه منها.
ويكون المجلس لجاناً متخصصة من بين أعضائه ويجوز له تأليف لجان خاصة من أعضائه لبحث أية مسألة مدرجة بجدول أعماله، وللمجلس هيئة عامة تتكون من رئيسه ونائبه ورؤساء اللجان المتخصصة، كما أن رئيس المجلس يمكن له أن يرفع لرئيس مجلس الوزراء طلب حضور مسؤول حكومي جلسات المجلس أثناء مناقشته لأمور تدخل ضمن اختصاصات وزارة أو إدارة ذلك المسؤول، كما أن على المجلس رفع تقرير سنوي إلى الملك عن نشاطاته.