.
.
.
.

تعادل السالمية الكويتي مع منتخب البرتغال ايجابا في مباراة ودية

ثاني لقاء على هذا المستوى تشهده الكويت خلال عام

نشر في:

حقق فريق السالمية ثالث الدوري الكويتي لكرة القدم تعادلا غاليا مع منتخب البرتغال 1-1 الثلاثاء 5-6-2007 في مباراة ودية بمناسبة افتتاح ملعبه الجديد استاد "ثامر".

وسجل جواو توماس هدف البرتغال في الدقيقة 72، بينما أدرك السالمية التعادل بهدف لفرج لهيب في الدقيقة 88.

وجاء هدف البرتغال اثر تمريرة عرضية من الناحية اليسرى رفعها كورايسما الى داخل المنطقة، انبرى لها مهاجم الريان القطري البديل جواو توماس برأسه واودعها في الشباك في الدقيقة 72.

وادرك فرج لهيب التعادل للسالمية بركلة حرة من 25 مترا ارسلها بمهارة لتعانق الزاوية اليمنى قبل نهاية المباراة بدقيقتين.

ويعتبر هذا اللقاء الثاني بين الكرتين الكويتية والبرتغالية، بعدما كان المنتخب البرتغالي حقق فوزا كبيرا على نظيره الكويتي 8- صفر في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2003.

كما أن المباراة هي الثانية التي تجري على هذا المستوى في الكويت خلال أقل من عام، حيث سبق ان زار المنتخب البرازيلي بكامل نجومه الكويت وخاض مباراة ودية مع نادي الكويت انتهت بفوزه 4- صفر في اكتوبر/تشرين الاول عام 2006.

وخاض المنتخب البرتغالي المباراة بعد فوزه الثمين على نظيره البلجيكي 2-1 في بروكسل السبت الماضي ضمن تصفيات المجموعة الاولى المؤهلة الى نهائيات كأس الامم الاوروبية 2008ـ معززاً موقعه في المركز الثاني، ما أبقى على اماله في التاهل الى النهائيات.

وشارك مع المنتخب البرتغالي نجومه ديكو وريكاردو كورايسما وفرناندو مييرا وناني وباولو فيريرا وتياغو منديز وهيلدر بوستيغا.

ولم يحضر جناح مانشستر يوناتيد بطل الدوري الانكليزي كريستيانو رونالدو اللقاء، كما غاب حارس سبورتينغ لشبونة ريكاردو، ومدافع تشلسي الانكليزي ريكاردو كارفاليو، وجناح بنفيكا سيماو سابروزا والمهاجم نونو غوميش بسبب الاصابة.

وصمد السالمية في الشوط الاول امام المنتخب البرتغالي، وصيف كأس امم اوروبا على ارضه عام 2004، ورابع كاس العالم في المانيا عام 2006، وخرج متعادلا سلبيا.

واجرى المدربان البرازيلي لويس فيلبي سكولاري (البرتغال) والمجري الكسندر ساندرو (السالمية) تبديلات واسعة في بداية الشوط الثاني. فشارك مع السالمية خالد الشمري (كاظمة) واحمد عجب (الساحل) وفرج لهيب وجراح العتيقي (الكويت).