عاجل

البث المباشر

القضاء يلزم الجامعة الأمريكية بالقاهرة السماح للمنقبات بدخول مبناها

على أن يكشفن وجوههن أمام مختص تعينه إدارة الجامعة

أيدت محكمة استئناف مصرية السبت 9-6-2007 حكما بالغاء قرار الجامعة الامريكية في القاهرة منع باحثة منقبة من دخول مبناها.

وكانت محكمة القضاء الاداري حكمت عام 2001 بالغاء قرار الجامعة الامريكية منع المدرسة المساعدة المنقبة بجامعة الازهر ايمان طه الزيني التي كانت تعد لرسالة دكتوراه من دخول مكتبة الجامعة الامريكية بوسط القاهرة.

وقالت المحكمة الادارية العليا في أسباب حكمها الذي صدر اليوم ان "ارتداء النقاب يدخل في دائرة المباح شرعا ولا يجوز الحظر المطلق لارتداء النقاب." وأضافت "يجوز الزام المرأة المنقبة بالكشف عن وجهها متى اقتضت الضرورة ذلك."

وعدد قليل من المسلمات المصريات منقبات لكن الحجاب منتشر بين أغلبهن.

وقالت المحكمة ان كشف المنقبة عن وجهها يكون أمام احدى بنات جنسها أو لمختص تعينه الجامعة من الرجال.

ولم يتسن على الفور الاتصال بمسؤولي الجامعة الامريكية لسؤالهم عما اذا كانوا سينفذون الحكم وهو واجب النفاذ.

ولم تتمكن الزيني من دخول مكتبة الجامعة الامريكية بعد صدور الحكم الاول وهو واجب النفاذ أيضا وأقام محاميها دعوى أمام محكمة القضاء الاداري بطلب تعويض مليون دولار تعويضا عما قال انه "منع موكلته من الدخول باعذار واهية مثل أن المقاعد مشغولة بالكامل في المكتبة أو أن موكلتي حصلت على رسالة الدكتوراه ولم تعد في حاجة لاستخدام مكتبتها."

والزيني مدرسة للغة الانجليزية بقسم اللغات والترجمة جامعة الازهر.