عاجل

البث المباشر

الكنيسة "اللوثرية" السويدية تشارك في مسيرة للشواذ جنسياً

عشرات الآلاف ساروا على وقع الموسيقى

للمرة الأولى, شاركت الكنيسة البروتستانتية اللوثرية في السويد أمس السبت 4-8-2007 في مسيرة للمثليين جنسياً (الشواذ) والتي سار فيها عشرات الآلاف تحت اشعة الشمس وعلى وقع موسيقى التكنو، والبوب والالكترو، مطالبين باحترام حقوق مثليي الجنس لمدة ساعات عدة.

وذكرت وكالة أنباء "تي تي" السويدية ان وزير المال اندرس بورغ ورئيسة الحزب الاشتراكي السويدي منى ساهلين شاركا في التظاهرة, بالاضافة الى وفد من عناصر الشرطة المثليي الجنس ببزاتهم.

وقال المتحدث باسم المنظمين وهم "ستوكهولم غاي برايد" (مثليي الجنس في ستوكهولم) ان حوالى ستين الف شخص تظاهروا امام حوالى 500 الف شخص, موضحا ان اي حادث لم يسجل خلال المسيرة.

وشارك زهاء ثلاثين قسا في المسيرة, وذلك للمرة الأولى, حاملين لافتة تحمل عبارة "الحب اقوى من كل شيء". واوضحت الكنيسة السويدية ان الهدف من هذه المشاركة "كسر جدار الصمت الكبير" في ما يتعلق بحقوق الاقليات الجنسية.

وبات الزواج بين مثليي الجنس معترفا به من الكنيسة السويدية منذ يناير/ كانون الثاني, ويبدو ان الدولة السويدية تتجه ايضا الى اضفاء الطابع القانوني على مثل هذا الزواج.

وتدرج هذه المسيرة السنوية التقليدية العاشرة في اطار الانشطة الرياضية. وندد المتظاهرون باعمال عنف تخللت خلال السنوات الاخيرة مسيرات مثليي الجنس في بعض الدول, وستستضيف ستوكهولم في صيف 2008 مسيرة اوروبا لمثليي الجنس.

وفي امستردام, تجمع 250 الف شخص على الاقل السبت في مسيرة امستردام لمثليي الجنس (امستردام غاي برايد). وجاءت المسيرة بعد سلسلة اعتداءات تعرض لها مثليو الجنس خلال الاشهر الاخيرة في المدينة, ما دفع عددا من المنظمات الى التنديد والتحذير.