عاجل

البث المباشر

عاهل الأردن:الحديث عن كونفدرالية قبل قيام دولة فلسطينية مشبوه

اعتبر أن المقصود من ذلك اثارة الفتنة

قال العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني الجمعة 31-8-2007 ان اي حديث عن فيدرالية او كونفدرالية مع الفلسطينيين قبل قيام الدولة الفلسطينية المستقلة حديث مشبوه وغير منطقي والمقصود منه هو اثارة الفتنة.

وقال العاهل الاردني في تصريحات تلفزيونية "ما نعرفه ان الكونفدرالية هي علاقة بين دولتين تتمتعان باستقلال كامل وموقفنا واضح لكن يبدو ان هناك بعض الاعلاميين والسياسيين يريدون الاستمرار في هذا الدور المشبوه"، ودعا الفلسطينيين لان يستغلوا فرصة المؤتمر الدولي للسلام لتوحيد جهودهم ومواقفهم مؤكدا ضرورة اعتراف اسرائيل بحقوق الشعب الفلسطيني.

واكد انه من غير المقبول ان تبقى غزة منفصلة عن الضفة الغربية وانه لا يمكن لاحد ان يقبل بهذا الوضع لا فلسطينيا ولا عربيا.

وقال "عندما نتكلم عن الدولة الفلسطينية فهذا يعني انها يجب ان تقام على الاراضي الفلسطينية في قطاع غزة والضفة الغربية لذلك نحن ندعو جميع الاخوة الفلسطينيين لتغليب صوت العقل والمنطق وتوحيد صفوفهم".

واشار الى انه رغم تعثر العملية السلمية وكل ما يجري في فلسطين والعراق "فاننا متفائلين بالمستقبل ونعمل من اجل تحقيق السلام العادل والشامل الذي يوفر الامن والاستقرار في المنطقة"، واعتبر ان عقد اللقاء الدولي للسلام في الخريف المقبل خطوة ايجابية باتجاه تحقيق السلام وفرصة كبيره لايجاد حل للمشكلة الرئيسية وهي القضية الفلسطينية وفقا لقرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

وذكر أنه آن الاوان لاسرائيل لتعترف بحقوق الشعب الفلسطيني وتدرك انها اذا ارادت ان تحظى باعتراف الدول العربية والاسلامية وان يكون لها مستقبل في هذه المنطقة لا بد لها من العمل والتعاون من اجل قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على الارض الفلسطينية.