عاجل

البث المباشر

إسرائيل: نأخذ على محمل الجد تهديد سوريا بالرد على انتهاك أجوائها

تل أبيب لم تعط تفسيرا حول الحادث

أعلن مسؤول إسرائيلي الأحد 16-9-2007 أن إسرائيل تأخذ "على محمل الجد" التهديدات التي أطلقتها سوريا التي اتهمت في الآونة الأخيرة طائرات إسرائيلية بانتهاك مجالها الجوي.

وقال رئيس لجنة الشؤون الخارجية والدفاع في البرلمان تساهي هانيغبي إن "إسرائيل تأخذ هذه التهديدات على محمل الجد, خبرة الماضي علمتنا أن التصريحات المعادية من القادة السوريين تتبعها في بعض الأحيان أفعال".

وأضاف هانيغبي المقرب من رئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود اولمرت "لكن الجيش الإسرائيلي مستعد, يمكن الوثوق به. لقد استخلصنا العبر من حرب لبنان السنة الماضية والجيش مستعد بشكل أفضل مما كان عليه السنة الماضية".

وكان نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد أكد الجمعة للوكالة الفرنسية على حق سوريا بالرد على الانتهاك الإسرائيلي للأجواء السورية في السادس من سبتمبر/ايلول, إلا أنه شدد على أن سوريا هي "التي تختار متى واين ترد".

وقال في تصريح إلى الوكالة "إن سوريا لم تتعود أن تسكت عن الرد على أي انتهاكات لكنها هي التي تختار متى واين ترد", مضيفا أن سوريا "سترد على أي عدوان إسرائيلي الآن ولاحقا".

وكانت سوريا أعلنت في 6 سبتمبر/ايلول أن دفاعاتها الجوية أطلقت النار على طائرات إسرائيلية انتهكت مجالها الجوي. ورفعت شكوى الثلاثاء أمام الأمم المتحدة معلنة أن الطائرات القت "ذخائر". ورفضت إسرائيل إعطاء تفسيرات حول الحادث.