عاجل

البث المباشر

"العربية" تتدخل لإنقاذ عراقيين يحاصرهم مسلحو القاعدة في الدورة

"صحوة الأنبار" يتعهد بالقضاء عليهم قبل نهاية العام

تمكنت شاشة "العربية" من إنقاذ عراقيين كانوا محاصرين من قبل مسلحي تنظيم القاعدة في مجموعة من القرى بمنطقة الدورة جنوب بغداد وذلك بعد مجموعة من الاتصالات مع المسئولين في الحكومة العراقية على الهواء مباشرة قام إثرها الجيش بالتدخل لحسم المواجهات.

وكان شاهد عيان اتصل بالعربية يوم السبت الماضي 15-9-2007م وقال إن قتالا يتواصل منذ نحو 9 ساعات عندما حاصر مجموعة من مقاتلي القاعدة منطقة هور رجب في الدورة في بغداد والتي تضم عددا من القرى وقال إنهم يفجرون بيوت ساكنيها ما أسفر عن تشريد أكثر من مائتي عائلة، وطلب تدخل الجيش العراقي.

وبعد تلقي شهادته خلال نشرة الأخبار قامت العربية على الهواء مباشرة بالاتصال بمستشار وزير الدفاع العراقي محمد العسكري الذي اتصل بدوره بمدير عمليات الجيش العراقي الذي تحرك الى المنطقة وهاجمها من إحدى الجهات كما قام بتسليح فوج صحوة العشائر الذي قاتل المسلحين.

شقيق أبو ريشة يتعهد بالقضاء على القاعدة

من ناحية أخرى وعد الشيخ أحمد أبوريشة الذي خلف شقيقه عبد الستار على رأس مجلس صحوة الانبار, بالقضاء على القاعدة في العراق قبل نهاية العام, وجدد التأكيد أن المجلس سيثأر لشقيقه من التنظيم المسلح الذي تبنى قتله, وذلك في مقابلة بثت قناة "العربية" أجزاء منها الثلاثاء 18-9-2007

وقال الشيخ أحمد أبوريشة للصحافي الذي كان يجري معه المقابلة "يجب أن تأخذ الانبار كلها بثأر الشيخ, وسوف ترى الاخبار, ستأتيك الاخبار خلال السنة, لن تسمع (بعد ذلك) بشيء اسمه القاعدة".

وأضاف "توضحت الصورة, القاعدة عبارة عن مخطط لا يمت للاسلام بصلة أبدا ..الإسلام يبني ويقيم علاقات طيبة مع الناس .. لقد فجروا الأطفال وفجروا المدارس".

كما اعتبر أبوريشة في المقابلة التي ستبثها القناة كاملة الاربعاء, إن القاعدة هي السبب وراء استمرار وجود القوات الأميركية في العراق. وقال في هذا السياق "لولا القاعدة لكانت القوات الأميركية انسحبت إلى بلادها (..) لقد مددوا البقاء الأميركي في العراق".

وُقتل عبدالستار أبوريشة رئيس مجلس صحوة الأنبار الذي يقاتل تنظيم القاعدة في محافظة الأنبار ذات الاغلبية السنية, في انفجار عبوة ناسفة الخميس في قريته قرب مدينة الرمادي غرب بغداد.

وأعلن تنظيم القاعدة في العراق في بيان نشر على شبكة الانترنت مسؤوليته عن اغتيال ابو ريشة، وسبق لمجلس صحوة الانبار ان توعد "بالثأر" لمقتل زعيمه بعيد مقتله.

مقتل وإصابة 6 جنود أمريكيين

من جانب آخر، أعلن بيان للجيش الأميركي أن 3 جنود أميركيين قتلوا وجرح 3 آخرون الثلاثاء في انفجار عبوة ناسفة في العراق في محافظة ديالى شمال شرق بغداد. وأضاف البيان أن الانفجار وقع أثناء مرور دورية عسكرية.

وبهذا يرتفع إلى 3786 عدد العسكريين الأميركيين الذين قتلوا في العراق منذ اجتاحته القوات الاميركية في مارس/آذار 2003 بحسب إحصائية لوكالة فرانس برس استنادا الى ارقام وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون).