عاجل

البث المباشر

93 % من اتصالات المصريين بالإسعاف تكون لتجربة المحمول الجديد

وزير الصحة أعلن تخصيص خط ساخن لحلّ المشكلة

قال وزير الصحة والإسكان المصري حاتم الجبلي إن 93 % من المكالمات التي يتلقاها مرفق الإسعاف يومياً، تكون بهدف تجربة الخطوط الجديدة لأجهزة المحمول، للتعرف على رصيد المكالمات، وهو ما يتسبب بتأخر خدمة سيارات الإسعاف في نقل المرضى والمصابين.

وأشار إلى أنه اكتشف ذلك بعدما تلقى شكاوى متكررة من المواطنين من صعوبة الاتصال بالإسعاف، وتأخر وصول سياراتها، حتى يكون المريض قد دخل في مضاعفات خطيرة، أو فقد حياته‏.

ولحلّ هذه المشكلة، أعلن الوزير، وفق تصريحات صحفية نُقلت عنه الأحد 21-10-2007، عن تخصيص خط ساخن، لتلقي شكاوي المواطنين‏ ووضع نظام جديد لتتبع سيارة الإسعاف يغطي جميع المحافظات،‏ من خلال إنشاء مركز قومي للاتصالات‏ والبلاغات الإسعافية،‏ ومركز تحكم قومي يسجل المكالمات‏ وتحديد أولويات توجه السيارة.

وأشار إلى أنه يجري الاتفاق مع وزارة الاتصالات لإنشاء موقع إلكتروني، بحيث يكون أمام الشخص الجالس لتلقي البلاغات بمرفق الإسعاف، شاشة وقاعدة بيانات رئيسية‏ وخريطة توضح مكان الطالب ورقم هاتفه/ وكيفية لوصول إليه‏ ومكان اتصاله‏، وإنه تمت دراسة تركيب جهاز خاص بسيارة الإسعاف يعطي ترددات توضح على الشاشة بمركز تلقي البلاغات أقرب سيارة للطالب وموقعها وكيفية توجيهها إلى موقع الحادث.

وتشير الإحصاءات إلى أن الاتصالات عبر الهاتف المحمول زادت بسرعة كبيرة في مصر، على الرغم من حداثة توافره في البلاد، إذ انتشر قبل 9 أعوام فقط. فقد ارتفع عدد المشتركين من 654 ألف مشترك عام 1999 لأكثر من 20 مليون مشترك حتى يناير 2007.