.
.
.
.

تأهل اليابان وكوريا الجنوبية واستراليا لنهائيات بكين 2008

على حساب السعودية والبحرين والعراق

نشر في:

تأهلت اليابان وكوريا الجنوبية واستراليا الى نهائيات مسابقة كرة القدم في اولمبياد بكين 2008 على حساب السعودية والبحرين والعراق على التوالي الاربعاء 21-11-2007 في الجولة السادسة والاخيرة من الدور النهائي الحاسم للتصفيات الآسيوية.

وتعادلت اليابان مع السعودية سلبيا في طوكيو، واستراليا مع كوريا الشمالية 1-1 في بيونغ يانغ، وكوريا الجنوبية مع البحرين سلبيا في سيول.

وخرجت المنتخبات العربية بالتالي خالية الوفاض من التصفيات بعد ان كانت فرص قطر والبحرين والعراق كبيرة الجولة قبل الماضية، ثم ارتفعت بعدها حظوظ السعودية على حساب قطر، وفقدت البحرين نقطتين بتعادلها مع سوريا في مباراتها السابقة ودفعت الثمن اليوم امام كوريا.

تعادل بطعم الفوز لاستراليا

في المجموعة الاولى، لم تفوت استراليا فرصة التأهل فانتزعت نقطة كانت كافية لها بتعادلها مع كوريا الشمالية 1-1 في بيونغ يانغ.

وسجل باك شول مين (10) هدف كوريا الشمالية، ومارك ميليغان (70) هدف استراليا.

ورفعت استراليا رصيدها الى 12 نقطة في صدارة المجموعة، ولن تتأثر بالتالي بنتيجة مباراة العراق (8 نقاط) منافسها الوحيد على البطاقة مع لبنان (4) اليوم ايضا التي انتهب بفوز العراق على لبنان 5-2 .

وفي المجموعة الثانية، كان التعادل كافيا لكوريا الجنوبية للتأهل بينما بحثت البحرين عن الفوز لقلب الامور في الجولة الاخيرة.

جاءت المباراة سريعة وغنية بالفرص من الطرفين لكنهما فشلا في هز الشباك.

وتعادل منتخب سوريا الاولمبي مع نظيره الاوزبكستاني 3-3 ا في مباراة اقيمت في دمشق.

وسجل ماجد الحاج (42) وبكري طراب (44) وهاشم دلي حسن (86) اهداف سوريا، وداجاييف (60 من جزاء) وكالويين (63 و65) اهداف اوبكستان.

تعادل السعودية واليابان سلبياً

وفي المجموعة الثالثة، فشلت السعودية في العودة من طوكيو بفوز يؤهلها الى النهائيات فاكتفت بتعادل سلبي صب في مصلحة اليابان.

وكان المنتخب السعودي اهدر عددا من النقاط في بداية التصفيات خصوصا عندما خسر امام قطر في الجولة الاولى ثم تعادل مع فيتنام، فحاول مدربه الجديد ناصر الجوهر الذي خلف بندر الجعيثن تدارك الوضع لكنه كان بحاجة الى الفوز اليوم على اليابان.

ورفعت اليابان رصيدها الى 11 نقطة في صدارة المجموعة، بفارق نقطتين امام السعودية.

وحاول المنتخب السعودي خطف هدف في بداية المباراة لكن هجماته افتقدت التركيز المطلوب بسبب البطء والاخطاء في التمرير، في حين كان الضيوف الاكثر حصولا على الفرص على مدار الشوطين.

وانقذ الحارس السعودي وليد علي مرماه من اكثر من هدف خصوصا في الشوط الثاني.

يذكر انها المرة الثامنة التي ستشارك فيها اليابان في دورة الالعاب الاولمبية.