عاجل

البث المباشر
  • الرئيسية
  • الأخبار
  • السعودية
  • أسواق
  • رياضة
  • العربية TV
  • البرامج
  • منوعات
  • مقالات
  • الأخيرة
  • فيروس كورونا
  • سلفاكير يرفع أسماء وزرائه للرئيس السوداني قريبا مستثنيا لام أكول

    بحسب مصادر مطلعة

    يتوقع أن يرفع رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان سلفاكير ميارديت في أية لحظة، كشفا للرئيس عمر البشير يحمل أسماء وزرائه في الحكومة.

    وقالت مصادر مطلعة في الحركة لصحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية إنها "ستحمل مفاجآت، ووجوها جديدة في التشكيلة".

    وأشارت الصحيفة في عددها الصادر الأحد 16-12-2007 إلى أن التعديل الوزاري يأتي في تشكيلة الحركة الشعبية في "حكومة الوحدة الوطنية" بعد الاتفاق الذي توصل إليه الشريكان حزب المؤتمر الوطني بزعامة البشير والحركة الشعبية بزعامة كير نهاية الأسبوع ووضع حدا للقطيعة بين الطرفين منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي عندما علقت الحركة نشاطها في الحكومة احتجاجا على "تماطل الوطني في عملية تنفيذ الاتفاق".

    وتتوقع التسريبات في الخرطوم خروج وزير الخارجية السابق الدكتور لام اكول عن التشكيلة تماما رغم انه قد اعتمدته الحركة في وقت سابق وزيرا لرئاسة مجلس الوزراء، وربطت المصادر إبعاد اكول عن التشكيلة المرتقبة بالتحقيقات التي أجرتها معه لجنة من الحركة شكلها كير أخيرا خصيصا للتحقيق معه حول اتهامه بالخروج عن المؤسسية والتواطؤ مع سياسات حزب المؤتمر الوطني.

    وتوقعت التسريبات أن يدخل تشكيلة وزراء الحركة لأول مرة القيادي في الحركة عبد العزيز آدم الحلو، الذي تقول التقارير إنه قد وصل من الولايات المتحدة للعاصمة الكينية خلال اليومين الماضيين وفي طريقه للخرطوم.

    وقللت المصادر أن يتولى الدكتور منصور خالد القيادي في الحركة أي منصب في التشكيلة الجديدة، ويواجه خالد رفضا لدخوله الوزارة من قبل عناصر في حزب البشير.

    من ناحية أخرى، ذكرت الصحيفة أن وزارة الخارجية السودانية رفضت التلويح الأمريكي بفرض عقوبات على السودان بشأن نشر القوات الهجين من الامم المتحدة والاتحاد الافريقي في دارفور.