عاجل

البث المباشر
  • الرئيسية
  • الأخبار
  • السعودية
  • أسواق
  • رياضة
  • العربية TV
  • البرامج
  • منوعات
  • مقالات
  • الأخيرة
  • فيروس كورونا
  • قوات تركية تتوغل بالأراضي العراقية لملاحقة متمردي "الكردستاني"

    300 جندي قاموا بعملية يتوقع أن تكون محدودة

    قال مصدر عسكري عراقي كبير الثلاثاء 18-12-2007، إن توغل 300 جندي تركي بعمق 2 إلى 3 كم شمالي العراق يبدو محدودا، ومن غير المرجح أن يتسع نطاقه.

    وكان مسؤول في قوات البشمركة الكردية العراقية أعلن أن القوات التركية توغلت فجر الثلاثاء داخل الأراضي العراقية لملاحقة المتمردين الانفصاليين من حزب العمال الكردستاني الذين يتحصنون في جبال شمال العراق.

    وقال المتحدث باسم قوات البشمركة اللواء جبار ياور "لقد اخترقت القوات التركية المثلث الحدودي وتوغلت داخل الأراضي العراقية"، مضيفا "لا نعرف حتى الآن حجم القوات التركية التي دخلت ولا نعرف مساحة الخرق". وأكد ياور -وهو نائب وزير البشمركة في حكومة إقليم كردستان- أن "المنطقة التي دخلوها هي منطقة نائية ولا توجد قوات عراقية أو بشمركة فيها".

    وبثت فضائية كردستان التابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني خبرا عاجلا قالت فيه إن "القوات التركية اخترقت حدود إقليم كردستان العراق بعمق عدة كليومترات في منطقة سيدكان شمال مدينة أربيل". وأضافت نقلا عن مصدر في حرس الحدود أن "القوات التركية اخترقت حدود الإقليم، واستقرت في أطراف قرى كايه رش، وبنواك، وجناروك، وكلي رش، في منطقة سيدكان".

    وكان الطيران التركي قصف فجر الأحد مناطق في كردستان العراق، حيث ينشط متمردون أكراد، منفذا بذلك تهديد تركيا بالتدخل في العراق للقضاء على معقل متمردي حزب العمال الكردستاني. وقتل 7 أشخاص هم 5 مقاتلين ومدنيان في هذه العملية بكردستان العراق الواقع على تخوم تركيا وإيران. بحسب وكالة فرات المقربة من المتمردين الأكراد الأتراك.