عاجل

البث المباشر
  • الرئيسية
  • الأخبار
  • السعودية
  • أسواق
  • رياضة
  • العربية TV
  • البرامج
  • منوعات
  • مقالات
  • الأخيرة
  • فيروس كورونا
  • نائب يحتج على إقامة ساركوزي وعشيقته بـ"غرفة واحدة" في مصر

    اعتبر سلوكه منافيا للقيم الأخلاقية في "بلد الأزهر"

    احتج نائب مصري مستقل بشدة على الزيارة التي يقوم بها الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي وصديقته كارلا بروني إلى مصر ورأى أن "بلد الأزهر" أخطأ بالموافقة على سلوك الرئيس الفرنسي، الذي اعتبره منافيا للقيم الأخلاقية المصرية وتعاليم الدين الإسلامي.

    وذكرت صحيفة "الدستور" المستقلة الجمعة 28-12-2007 أن النائب جمال زهران قدم بيانا عاجلا إلى رئيس مجلس الشعب فتحي سرور يطلب فيه توضيحات رسمية من الحكومة المصرية حول الزيارة الخاصة التي يقوم بها ساركوزي إلى مصر برفقة صديقته.

    وتساءل النائب "هل كانت صديقة ساركوزي ترافقه في غرفته أم أنها أقامت في غرفة مستقلة؟".

    وأكد زهران أنه كان يتعين على الحكومة المصرية ووزارة الخارجية أن تنأيا "بنفسيهما عن تلك الشبهات؛ احتراما للقيم الأخلاقية والدينية في مجتمعنا".

    وتابع النائب أن "النظام وجه رسالة خاطئة من دولة الأزهر الشريف إلى كل دول العالم بأننا مستعدون للسماح بممارسة الدعارة الرسمية لرؤساء الدول".

    وعلم لدى قصر الإليزية أن الرئيس الفرنسي التقى الجمعة في شرم الشيخ نظيره المصري حسني مبارك.

    وأوضحت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية أن مبارك أقام مأدبة إفطار فى مدينة شرم الشيخ تكريما للرئيس الفرنسي.

    وكان ساركوزي الذي يقوم منذ الثلاثاء بزيارة خاصة لمصر، وصل إلى شرم الشيخ مساء الخميس قادما من الأقصر على متن طائرة خاصة مملوكة لرجل الأعمال الفرنسي فانسان بولوريه، وهي نفس الطائرة التي أقلته من مطار لوبورجيه الفرنسي إلى الأقصر.

    وأثار استخدام ساركوزي هذه الطائرة الجدل مجددا في فرنسا؛ إذ تساءلت المعارضة عن "المقابل" الذي يمكن أن تنتظره.

    وبعد انتهاء زيارته الخاصه سينتقل ساركوزي الأحد إلى القاهرة؛ حيث سيقوم بزيارة رسمية مدتها 24 ساعة.