عاجل

البث المباشر
  • الرئيسية
  • الأخبار
  • السعودية
  • أسواق
  • رياضة
  • العربية TV
  • البرامج
  • منوعات
  • مقالات
  • الأخيرة
  • فيروس كورونا
  • 2007 ينتهي بمواجهات جديدة بين فتح وحماس خلفت 3 قتلى في غزة

    بسبب الاحتفال بالذكرى الـ43 لإطلاق حركة فتح

    أفادت مصادر طبية وشهود عيان أن ثلاثة فلسطينيين قتلوا مساء الاثنين 31-12-2007 خلال مواجهات اندلعت في شرق خان يونس في جنوب قطاع غزة بين عناصر من حركة فتح والشرطة التابعة لحركة حماس عشية انتهاء 2007 وبداية 2008.

    وقال مصدر طبي "وصل إلى مستشفى ناصر بخان يونس ثلاثة شهداء أحدهم شرطي تابع لحماس والآخر فتى في الثانية عشرة من عمره نتيجة للمواجهات في بلدة عبسان" شرق خان يونس بين الشرطة التابعة لحماس وناشطين من فتح.

    وقال متحدث باسم الشرطة التابعة لحماس اسلام شهوان "أثناء قيام أفراد الشرطة بتفريق تجمع غير قانوني (لعناصر من حركة فتح) فوجئنا بإطلاق النار على أفراد الشرطة ثم حصل تبادل لاطلاق النار أدى إلى مقتل ثلاثة بينهم شرطي".

    وأوضح شهوان أن أفراد شرطة حماس "احتجزوا واعتقلوا عشرات الشبان" في مناطق مختلفة "لخرقهم القانون" مؤكدا أن "الهدوء سيد الموقف".

    وذكر شهود عيان أن أفرادا من شرطة حماس احتجزوا لبعض الوقت مصورين صحافيين يعملان مع وكالة رويترز. وقال شهوان "تم إخلاء سبيلهما فورا".

    وأكد شهود عيان أن المواجهات اندلعت أثناء تفريق الشرطة التابعة للحكومة المقالة لعناصر من فتح كانوا يحتفلون في الذكرى الـ43 لإطلاق حركة فتح العمل المسلح ضد إسرائيل. وذكر شهود عيان ان مواجهات مماثلة اندلعت في مناطق أخرى في شمال قطاع غزة.

    واوضح الشهود ان عشرات الافراد من شرطة حماس انتشروا على المفترقات والشوارع واقاموا حواجز للتفتيش في مختلف مناطق قطاع غزة.

    وكانت حركة فتح في قطاع غزة الغت مهرجانها السنوي في ذكرى انطلاق عملها المسلح تجنبا لاحتكاكات مع حماس.

    من جهتها أعلنت الحكومة المقالة برئاسة اسماعيل هنية انه يتوجب الحصول على تصريح قبل القيام بأي مهرجان للاحتفال بالانطلاقة.