عاجل

البث المباشر
  • الرئيسية
  • الأخبار
  • السعودية
  • أسواق
  • رياضة
  • العربية TV
  • منوعات
  • مقالات
  • الأخيرة
  • فيروس كورونا
  • سباق الرئاسة
  • عمرو موسى يصل بيروت لمتابعة الخطة العربية لحل الأزمة اللبنانية

    المعلم: مستعدون لاستئناف مفاوضات السلام.. ورئيس لبناني قبل القمة

    وصل أمين عام جامعة الدول العربية عمرو موسى بعد ظهر الاربعاء 9-1-2008 إلى بيروت، لمتابعة الخطة العربية لحل الازمة التي وصفها بأنها "واضحة" وتحظى بدعم عربي وإقليمي ودولي رافضا إعطاء تفاصيل بشأنها.

    وقال موسى للصحافيين لدى وصوله إلى مطار بيروت "المبادرة واضحة وسوف نبدأ العمل فورا لأن الوقت ضيق ونريد إنقاذ الموقف" وأصفا المرحلة بأنها "مرحلة حاسمة".

    ولفت إلى أن خطة الحل التي اقرها السبت الماضي وزراء الخرجية العرب "تحظى باجماع عربي وتأييد اقليمي وزخم دولي".

    وأجمع وزراء الخارجية العرب السبت على خطة عمل من ثلاث نقاط تدعو الى انتخاب قائد الجيش العماد ميشال سليمان رئيسا للبنان "فورا" والاتفاق الفوري على تشكيل حكومة وحدة وطنية يكون فيها "لرئيس الجمهورية كفة الترجيح" في اتخاذ القرارت و"بدء العمل على صياغة قانون جديد للانتخابات".

    وقال امين عام جامعة الدول العربية "لبنان في خطر وانقاذه ممكن ووارد" معربا عن أمله بأن تؤدي زيارته التي تستمر حتى السبت المقبل الى "نتيجة طيبة".

    ويشهد لبنان فراغا رئاسيا منذ انتهاء ولاية الرئيس السابق اميل لحود في 24 نوفمبر، بسبب عدم توصل الاكثرية المناهضة لسوريا والمدعومة من الغرب، الى توافق مع المعارضة التي تساندها دمشق وطهران.

    وتجدر الإشارة إلى أن البرلمان اللبناني سيجتمع السبت المقبل، في الموعد الـ 12 لانتخاب رئيس جديد للجمهورية.

    المعلم: رئيس قبل القمة

    على صعيد متصل، ألمح وزيرُ الخارجية السوري وليد المعلم إلى إمكانية انتخاب رئيسٍ للبنان قبل وقت طويل من التئام القمة العربية المزمعِ عقدُها في دمشق في مارس/ آذار المقبل, مضيفا في حديث خاص إلى قناة "العربية" أن اللقاء الخماسي الذي دعت إليه الجامعة العربية يندرج في إطار تصحيح مسار العلاقات العربية.

    وقال في هذا السياق "انا اعتقد ان ما نسعى اليه كجامعة عربية وكوزراء خارجية
    عرب هو ان يتم التوصل الى حل الازمة اللبنانية في اطار هذه الخطة الكاملة قبل وقت
    طويل من انعقاد القمة"، في إشارة إلى الخطة التي اقرها وزراء الخارجية العرب الاسبوع الماضي في القاهرة من شأنها حل عقدة الرئاسة اللبنانية.

    استئناف المقاوضات

    من جهة ثانية، أكد المعلم أن سوريا لا تتطلع الى حل عسكري مع اسرائيل، وهي مستعدة لاستئناف مفاوضات السلام معها.

    وقال المعلم في مقتطفات بثتها "العربية" تزامنا مع وصول الرئيس الاميركي جورج بوش الى المنطقة ان الحل في الشرق الاوسط "يحتاج الى موقف عربي موحد (..) ونحن لا نتطلع الى حل عسكري اطلاقا" مع اسرائيل.

    واضاف "لذلك شاركنا في عملية السلام في مدريد عام 1991 وخضنا محادثات طيلة 10 سنوات مع الاسرائيليين برعاية اميركية, ونحن ذهبا الى انابوليس ومستعدون لاستئناف مفاوضات السلام على المسار السوري بما لا يتعارض مع التقدم على المسار الفلسطيني".

    واذ اعتبر المعلم ان المبادرة العربية للسلام هي "موقف عربي موحد", ذكر أن
    العرب "لم يدافعوا عنها كفاية" وقال ان ذلك يجب ان يتم عبر "التمسك بها وطرحها
    وتسويقها في المحافل الدولية كلها".