عاجل

البث المباشر
  • الرئيسية
  • الأخبار
  • السعودية
  • أسواق
  • رياضة
  • العربية TV
  • منوعات
  • مقالات
  • الأخيرة
  • فيروس كورونا
  • سباق الرئاسة
  • محافظ ديالى ينفي إحالة قائد شرطته للقضاء بتهمة اختطاف عراقيتين

    بعد تردد أنباء أكدت ذلك

    نفى محافظ مدينة ديالى ما تردد من أنباء عن إحالة قائد شرطة المدينة إلى التحقيق اثر اتهامات وجهت إليه من قبل عناصر الصحوة في المحافظة باختطاف عراقيتين.

    وقال رعد رشيد ملا، محافظ ديالى، في حديث مع العربية الثلاثاء 12-2-2008، إن كل ما تردد عن احالة اللواء غانم القريشي إلى التحقيق غير صحيح ونافيا نبأ إيقاف القريشي عن عمله.

    وكانت مصادر مصادر أمنية وأخرى محلية في محافظة ديالى (شمال شرق بغداد) أكدت إحالة قائد شرطة المحافظة اللواء القريشي إلى التحقيق.

    وقال العقيد حازم ياسين من شرطة المحافظة الثلاثاء، إن "قائد الشرطة اللواء غانم القريشي أحيل إلى القضاء لإجراء تحقيق بخصوص تورطه بأعمال عنف نسبت إليه".

    ووجهت عناصر قوات اللجان الشعبية (الصحوة), اتهامات إلى القريشي بالضلوع في اختطاف امرأتين.

    وأضاف المصدر أن "القريشي أحيل إلى القضاء بعد اجتماع اشترك فيه المحافظ (رعد رشيد) والقائد الأمريكي في ديالى وممثلين عن وزارة الداخلية".

    من جانبه، أكد ابو سيف الكرخي أحد وجهاء بلدة 7 نيسان في ديالى الاتهامات الموجهة ضد القريشي. بدوره, شدد ابو حيدر الكاتب، احد رموز "كتائب ثورة العشرين" (احد الفصائل المسلحة) الناشطة في ديالى إلى أن "القريشي مسؤول عن اختطاف سيدتين وآخرين في مكانين منفصلين".

    ونظمت اللجان الشعبية تظاهرات شارك فيها المئات من الأهالي للمطالبة بإقالة القريشي. وقررت اللجان الشعبية, وهي فصائل عراقية تحارب القاعدة إلى جانب القوات الأمريكية في ديالى, إغلاق مقراتها في حين انتشر مسلحوها في الشوارع مطالبين بإقالة قائد الشرطة فيما فرضت السلطات حظر التجول.