عاجل

البث المباشر

خطيب مسجد بالسعودية يطالب المصلين بختان البنات "حفاظا" عليهن

وسط دهشة الناس بين مؤيد ومستنكر

فاجأ خطيب وإمام جامع في محافظة سعودية المصلين بمطالبتهم بضرورة ختان بناتهم حفاظا عليهن خلال خطبة الجمعة 25-4-2008.

وقال خطيب الجامع الكبير في محافظة "رنية" بمنطقة مكة المكرمة، إن ختان الفتيات ضروري للحفاظ عليهن من الفتن، وتطرق في خطبته إلى تفاصيل عن عمليات الختان أثارت جدلا بين المصلين بعد أداء الصلاة، بحسب تقرير أعده الصحافي رميزان السبيعي ونشرته صحيفة "الوطن" السعودية السبت 26-4-2008.

ونبه الإمام في بداية خطبته بأنه قد يثير استغراب المصلين بسبب موضوع خطبته.. وتطرق إلى فوائد الختان، مستشهدا بالأحاديث الشرعية والفوائد الاجتماعية من وراء الختان دون تناول جوانبه الصحية.

ورغم أن الخطيب استشهد على أقواله بجواز الختان في مصر، إلا أن ردود الفعل بين المصلين تباينت ما بين مؤيد ومستنكر للختان، بحسب الصحيفة.

ويشار إلى أن عادة ختان الإناث محظور بحكم القانون في مصر؛ لكن العادة منتشرة على نطاق واسع في البلاد باعتبارها وسيلة لصون عفتهن.

وكان مفتي مصر علي جمعة قال إن ختان الإناث حرام بعد وفاة طفلة أثناء عملية ختان في الشهر يونيو/حزيران 2007 في أقوى إدانة يصدرها رجل الدين لعادة الختان. وشدد على أن "عادة الختان الضارة التي تمارس في مصر في عصرنا حرام".

وأفتى جمعة بحرمة الختان بعد تقارير عن وفاة طفلة عمرها 11 عاما في محافظة المنيا جنوبي القاهرة أثناء عملية ختان أجرتها طبيبة في عيادتها الخاصة، بسبب جرعة تخدير زائدة قبل إجراء العملية.

ولم يحرم رجال دين بارزون ختان الإناث من قبل، برغم أن شيخ الأزهر محمد سيد طنطاوي قال إنه عادة غير إسلامية، وطالب بأن يرجع القرار في إجراء عملية الختان لطبيب موثوق به. وقال طنطاوي والبابا شنودة إن القرآن والإنجيل لم يذكرا ختان الإناث.

وينطوي الختان على قطع جزء من البظر أو قطعه كله، وكذلك أجزاء أخرى من أعضاء الأنثى التناسلية. ويقوم بالعملية طبيب أحيانا، لكن تجريها في الغالب قابلة أو قريبة للطفلة. ومن بين الآثار الجانبية للعملية حدوث نزيف وصدمة وعجز جنسي.

والختان في مصر يمارسه المسلمون والمسيحيون على السواء؛ لكنه نادر جدا في باقي العالم العربي. والختان شائع في مصر والسودان وإثيوبيا وأريتريا والصومال.

وأشار تقرير لصندوق الأمم لرعاية الطفولة (اليونيسف) صدر عام 2005 إلى أن 97 في المئة من المصريات بين سن 15 عاما و49 عاما أجريت لهن عمليات ختان.