.
.
.
.

هيفاء وهبي "المحتشمة" تحيي حفلاً بالبحرين رغم اعتراض الإسلاميين

أحد الحضور: بدت شبه محجبة في الزي الذي ظهرت به

نشر في:

أحيت المغنية هيفاء وهبي والمطرب فضل شاكر حفلاً في المنامة ليل الأربعاء الخميس 1-5-2008، رغم معارضة مجلس النواب البحريني الذي يهيمن الإسلاميون على ثلاثة أرباع مقاعده.

وقال عادل سرور (37 عاما) الذي حضر الحفل مع عائلته إن "هيفاء وهبي كانت محتشمة في لباسها كثيرا", مضيفا بمرح "بدت محجبة في الزي الذي ظهرت به في الحفل البارحة" مقارنة مع ما ترتديه عادة. وأضاف "كان اداؤها منضبطا الى حد بعيد مقارنة مع ما تقدمه في العادة في حفلاتها (..) لقد استمتعنا كثيرا بالحفل".

ونشرت صحيفة "الأيام" البحرينية الخميس صورتين لها وهي ترتدي فستانا أخضر طويلا مفتوحا من الصدر. وأشارت الصحيفة الى ان اعدادا كبيرة من البحرينيين والخليجيين حضروا الحفل الذي امتد حتى وقت متأخر من الليل.

وحاول مجلس النواب البحريني الذي يضم 40 نائبا منع احياء الحفل عبر مصادقته الثلاثاء على اقتراح مستعجل تقدم به نواب اسلاميون من كتلة الاصالة (سلفيون) والمنبر الاسلامي (اخوان مسلمون) والوفاق (التيار الشيعي الرئيسي). بينما أعلنت الشركة المنظمة للحفل الأحد الماضي أن المغنية ستكون محتشمة في ملابسها وأن الحفل سيخصص للعائلات فقط وان أجواء الحفل الذي اقيم بمناسبة عيد العمال, ستكون متناسبة مع العادات البحرينية.

وكان النائب السلفي المستقل بمجلس النواب جاسم السعيدي استنكر في خطبة الجمعة الماضية السماح لهيفاء وهبي دون ان يسميها بدخول البحرين متسائلا "فكيف نسمح بدخولها الى البحرين وهي دولة عربية مسلمة" وفق ما نقلت عنه صحيفة "الوقت" البحرينية.

ويشن النواب الاسلاميون في مجلس النواب البحريني حملات متكررة لمنع الحفلات الغنائية لمطربين عربا واجانب كما أن حملاتهم تسببت في العام 2004 في وقف بث برنامج "الأخ الاكبر" وهو من سلسلة تلفزيون الواقع كانت تقوم بتصويره وبثه محطة mbc من البحرين.