.
.
.
.

إرجاء تسليم ملف الأمن في محافظة الديوانية إلى القوات العراقية

من المقرر أن تكون المحافظة العاشرة التي يجري تسليمها

نشر في:

أرجأت القوات الأمريكية تسليم مهام الملف الأمني في محافظة الديوانية جنوب بغداد إلى الجانب العراقي، وذلك وفقا لما ذكر مراسل قناة "العربية" في بغداد الإثنين 30-6-2008.

وكان محافظ الديوانية حامد الخضري قال أمس الأحد إن حظرا للتجوال شاملا يبدأ الساعة السادسة من عصر أمس والى شعار آخر باستثناء الدوائر الخدمية في المحافظة تمهيدا لاستلام الملف الأمني.

وكانت السلطات المحلية قد فرضت حظر للتجوال في كافة انحاء المحافظة تمهيدا للاحتفال الذي كان سيقام لعملية التسلم والتسليم، وفي حال تمت عملية نقل المهام الامنية ستكون الديوانية المحافظة العاشرة التي تتسلم فيها القوات العراقية المهمات الامنية من قوات التحالف.

وكان من المقرر أن تصبح الديوانية عاشر محافظة عراقية يتم نقل ملفها الأمني من القوات المتعددة الجنسيات إلى السلطات العراقية من أصل ثماني عشرة محافظة يتكون منها العراق إداريا.

وكانت تسع مدن عراقية هي السماوة والناصرية والبصرة والعمارة وكربلاء والنجف ومدن اقليم كردستان الثلاث تسلمت كامل الملف الامني من القوات اليابانية والايطالية والبريطانية والامريكية منذ عام 2006 بالتتابع حتى أواخر العام الماضي .

وكان من المنتظر أن تتسلم مدينة الأنبار الملف الامني مطلع الاسبوع الماضي لكن الموعد تأجل إلى إشعار آخر في اللحظات الاخيرة ، فيما تستعد الحكومة العراقية أيضا لتسلم الملف الامني في مدينة واسط خلال الأيام المقبلة.