عاجل

البث المباشر

السعودية سارة الغامدي: سُجنت بسبب حفلات خاصة وسأتخطى أحلام

حملت بطفلها الثاني داخل السجن وحفظت 6 أجزاء من القرآن

أكدت الفنانة والمطربة السعودية سارة الغامدي أنها تجاوزت أزمة سجنها في سجن بريمان بجدة، الذي خرجت منه قبل أشهر، بعد إدانتها بإحياء حفلات خاصة بجدة دون ترخيص. وكشفت في حوار مع "العربية.نت" بعض تفاصيل سجنها قائلة إنها حملت بطفلها الثاني خلال حبسها، كما حفظت 6 أجزاء من القرآن، نافية بشدة أن تكون دخلت السجن بتهمة المخدرات.

ودخلت الغامدي سجن بريمان مطلع العام الماضي، حيث قضت نحو عام ونصف، بعد صدور حكم قضائي ضدها لمشاركتها في إحياء حفلات خاصة. وتم إطلاق سراحها بعد أعفائها من ثلث المدة لحسن السلوك.

وكانت الفنانة اتجهت إلى الغناء قبل سنوات، بأغنية وطنية في العام 1996، ودعمها في أول عمل لها الفنان سامي إحسان، حتى انطلقت في حفلاتها الخاصة. وقد عادت إلى استئناف نشاطها الفني من الكويت، بعد خروجها من السجن، بالتحضير
لإصدار أول البوم لها.

خدعت بكثيرين كنت أظنهم سيقفون بجانبي ولكنهم للأسف خذلوني

من داخل السجن

وقال الغامدي لـ"العربية.نت" إنها تمكنت من حفظ 6 أجزاء من القرآن الكريم داخل سجن بريمان، حيث تمتعت بسمعة حسنة بشهادة من كان معها في العنبر. وأكدت أنها طوت صفحة السجن نهائيا لتبدأ مرحلة جديدة، خاصة مع انجابها ابنها الثاني، الذي حملت بها أثناء السجن، ووضعته بعد خروجها منه.

وأضافت "كتبت خلال فترة سجني قصيدة شعرية طويلة تعبر عن معاناتي الماضية، ولكني لا استطيع نشرها. وعلّمتني المعاناة التي عشتها في الفترة الماضية دروساً عديدة. فقد خدعت بكثيرين كنت أظنهم سيقفون بجانبي في حالة وقوعي بأية
مشكلة، ولكنهم للأسف خذلوني".

"لست مدمنة"

ونفت الغامدي كل الأقاويل التي تتردد عن كونها ليست سعودية، ولاتنتمى إلى قبيلة غامد، وأنها فلسطينية وكانت تحمل اسم دينا أو ديما، وأنها سكنت حي الثغر بجدة، وان لها سلوكيات خاطئة في بداية مشوارها الفني ودخلت السجن بتهمة حيازة المخدرات. وقالت لـ "العربية.نت": "هذا غير صحيح على الإطلاق. لقد ظلمت مشكلتي هي الغناء في حفلات خاصة بدون ترخيص، وسبق أن تكلمت في هذا الموضوع وأريد أن أغلق هذا الملف نهائياً، ولم أعد انظر إليه ونظري دائما للأمام".

نفت كل الأقاويل التي تتردد عن كونها ليست سعودية، ولاتنتمى إلى قبيلة غامد، وأنها فلسطينية

سأكون فنانة الخليج الأولى

وحول ما تردد عن نيتها الاعتزال بعد أزمة سجنها، قالت الغامدي "هذه حقيقة ولم تكن شائعة، فموضوع الاعتزال كان قائما، وكنت أطالب حينها بنقابة فنانين في السعودية تحمي الفنانين من المشاكل، وتسترد حقوقهم وتقف بجانبهم، بعدما

تعرضت لمشاكل عديدة حينما كنت موجودة في بيروت، ولكن ما جعلني أتراجع عنها هو مطالبة جمهوري العزيز بالبقاء في الساحة، وسأستمر ما دام الجمهور يدعمني ويقف إلى جانبي".

أما عن ما أثير من أنها ستكون "فنانة الخليج الأولى"، وهو اللقب الذي تُعرف به المغنية الإماراتية أحلام، فردّت الغامدي "أنا بصراحة أحب أحلام ونوال واحترمهما كثيرا ولكنني في نفس الوقت أحب نفسي أيضا ولا أتمنى أن يعكر صفونا ما يقال من ألقاب فكلنا حبايب، ولكن طالما هذا هو أسلوبهما في الصراع فلا اعتقد أن هناك فنانة خليج أولى قادمة غيري، خصوصاً أنني عائدة أكثر قوة للساحة الفنية وأحاول ان أطور نفسي وأدواتي وسترون جديدي بشكل مختلف واحترافي بإذن الله".

وقالت إنها تتمنى أن تتحول إلى مجال التمثيل وخاصة مع الثنائي عبد الله السدحان والقصبي من خلال أعمالهما التلفزيونية، خاصة أنها أظهرت موهبة التمثيل من خلال عملها الفني الأخير بالفيديو كليب "تغازلها" حتى أن عدداً من المنتجين والمخرجين عرضوا عليها إن تشارك في عدد من الاعمال الدرامية الخليجية، وهى تستعد لتصوير عمل جديد مع المخرج محمد المطيري.

تتمنى أن تتحول إلى مجال التمثيل وخاصة مع الثنائي عبد الله السدحان والقصبي