عاجل

البث المباشر

"شباب المجاهدين" بالصومال تبدأ حملة لإغلاق المقاهي ودور السينما

أعلنت استنفار جيش الحسبة لـ"إغلاق نوافذ الشيطان"

أعلنت القيادة العامة لحركة الشباب المجاهدين المتشددة أنها بدأت حملة واسعة النطاق لإغلاق كافة المقاهي ودور العرض السينمائي في مدن وأقاليم وسط وجنوب الصومال.

وقالت الحركة في بيان وصلت لـ"العربية.نت" الثلاثاء 5-8-2008 نسخة منه أنه "بعد استعادة أرض واسعة وفتح مدن وقرى متعددة، قررت استنفار جيش الحسبة الآمر بالمعروف والناهي عن المنكر بعد أن جاء دوره ليحيي الدعوة الإسلامية من جديد ويبث في نفوس أهالينا بالمناطق المحررة روح الإخاء والتآلف فيما بينهم".

إزالة نقاط التفتيش

وأوضح البيان أن عناصر الحركة "بدأوا يجولون شرقا و غربا في البلاد يؤدون دعوتهم بأمان وسلام حتى أزالوا عشرات من نقاط التفتيش لسَلب أموال المدنيين و قتلهم وذلك في الشوارع العامة بين الأقاليم و المدن، بالإضافة إلى تصفية بعض قطّاع الطرق واستلام أسلحتهم وسط دعم وترحيب من أهالي تلك المناطق".

وقال البيان:" فما مرّ جيش الحسبة من مدينة إلا و أغلقوا فيها نوافذ الشياطين من مقاهي لهو حرام وقاعات سينما خبيثة، حتى تمكن شباب المدن من الإفاقة من عالم الغفلة والضلال وانضمامهم إلى عالم الذكر والهدى ".

ولم يصدر أي تعقيب رسمي من السلطة الانتقالية التي يقودها الرئيس الصومالي عبدالله يوسف والتي لم تستطع إلى الآن بسط سيطرتها على كافة الأراضي الصومالية على الرغم من تواجد عشرات الآلاف من القوات الإثيوبية وقوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي.

وانشقت حركة الشباب المجاهدين عن تنظيم المحاكم الإسلامية الذي حكم العاصمة الصومالية لمدة ستة شهور اعتبارا من شهر يونيو/حزيران عام 2006 قبل أن تطرده بسهولة القوات الصومالية والإثيوبية من المدينة نهاية العام نفسه.

انشقت حركة الشباب المجاهدين عن تنظيم المحاكم الإسلامية الذي حكم العاصمة الصومالية لمدة ستة شهور اعتبارا من شهر يونيو/حزيران عام 2006

لقاءات في القاهرة

من جهة أخرى علمت "العربية.نت" أن الشيخ شريف شيخ أحمد الرئيس السابق لتحالف المعارضة الصومالية الذي يتخذ من العاصمة الاريترية أسمرة مقرا له, قد بدأ الثلاثاء زيارة عمل رسمية إلى القاهرة تدوم خمسة أيام على رأس وفد يضم سبعة من أعضاء التحالف بدعوة من السلطات المصرية لإجراء محادثات مع مسؤولين من مصر والجامعة العربية حول الأزمة السياسية الراهنة في الصومال.

وقالت مصادر في وفد التحالف والجامعة العربية إن الزيارة التي ستدوم خمسة أيام تأتى في إطار المساعي المصرية والعربية المشتركة لدعم المصالحة الوطنية وإحلال السلام والأمن المفقودين في الصومال منذ عام 1991.

وسيلتقي الوفد الذي لم يعلن رسميا في وسائل الإعلام المصرية عن وصوله, مساء اليوم مع مساعدين للواء عمر سليمان رئيس جهاز المخابرات المصرية في نفس السياق.