عاجل

البث المباشر

وزير خارجية البحرين يدعو لمنظمة تضم العرب وإسرائيل وإيران

لحل مشاكل المنطقة بأسرع وقت

دعا وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة إلى إقامة "منظمة إقليمية تضم الدول العربية وإسرائيل وإيران وتركيا"، مشددًا على أن هذه المنظمة يجب أن تضم الجميع، وأن "تتجاوز الأعراق والأديان، فالشرق الأوسط مهد الأديان السماوية كلها تقريبًا" على حد تعبيره.

وأضاف الشيخ خالد في حديثٍ نشرته صحيفة "الحياة" اللندنية الأربعاء 1-10-2008 متسائلاً: "ألسنا جميعًا أعضاء في منظمة اسمها الأمم المتحدة على أساس عالمي؟ لماذا ليس على أساس إقليمي؟ هذا هو السبيل الوحيد لحل مشاكلنا وليس هناك طريق آخر لحلها اليوم أو بعد 200 سنة".

كما أكد وزير الخارجية على ضرورة المشاركة العربية في المحادثات الأمريكية - الإيرانية المتعلقة بالمنطقة، وقال: "نريد أن نعرف ماذا يجري، لأننا جيران إيران، نحن أهل الحارة مع إيران في المنطقة، إذا لم نكن نعلم ما يجري، فكيف يكون لنا دور؟ كيف سنضع مطالبنا على الطاولة؟ كيف سنطرح أفكارنا على الدول؟".

وتابع: "نعم، هناك نوع من الفراغ، هناك دول محورية عربية، نعم، لكن هناك فراغ في التنسيق، هناك فراغ في الرؤية المشتركة الواضحة لقيادة العالم العربي وسط هذه التطورات والترتيبات الجديدة، نرجو أن يكون للدول العربية الرئيسية دور أكبر في التعامل مع هذه التطورات"، مبينًا أن "عدم وجود العالم العربي في أي محور إقليمي، وأي ترتيبات في المنطقة، ممثلاً بالدول العربية الرئيسية، خسارة لنا جميعًا".

وقال ردًّا على سؤال عن تدخل إيران في شؤون بلاده: "هناك بعض رجال الدين يتدخلون في هذا الموضوع، هناك من يأتي ويتدخل على أساس طائفي، لكننا لا نقول إن إيران هي التي تتدخل، بل نرى أنها دولة جارة مهمة وعلاقتنا معها تهمّنا، وندعوها إلى منع الذين يصطادون في الماء العكر".