عاجل

البث المباشر
  • الرئيسية
  • الأخبار
  • السعودية
  • أسواق
  • رياضة
  • العربية TV
  • البرامج
  • منوعات
  • مقالات
  • الأخيرة
  • فيروس كورونا
  • شرطة حماس تمنع حجاج غزة من السفر عبر رفح لأداء مناسك الحج

    احتجاجا على عدم منح حجاج الحركة تأشيرات

    أفاد شهود عيان أن شرطة الحكومة المقالة منعت السبت 29-11-2008 مئات الحجاج من التوجه إلى معبر رفح الحدودي مع مصر للتوجه إلى السعودية لأداء فريضة الحج هذا العام.

    وقال الشهود وعدد من الحجاج الذين تم منعهم من التوجه إلى معبر رفح: إن حواجز الشرطة التابعة للحكومة المقالة تقوم بتفتيش السيارات المتوجهة إلى جنوب قطاع غزة وتمنعهم من الوصول إلى المعبر. وأضافوا أن الشرطة المقالة قامت بضرب بعض الحجاج.

    من جهتها، ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) التابعة للسلطة الفلسطينية أن "ميليشيات حماس اعتدت صباح اليوم على الحجاج وأصابت 13 منهم قرب معبر رفح في محاولة منها لمنعهم من مغادرة القطاع لأداء مناسك الحج".

    وذكر أحد الحجاج الذين استطاعوا الوصول إلى معبر رفح طالبا عدم كشف هويته "رغم أكثر من ثمانية حواجز للشرطة والتفتيش الدقيق تمكنا من الوصول إلى معبر رفح عبر طرق التفافية".

    وأضاف "كان هناك تواجد مكثف للشرطة وأبلغونا أن المعبر مغلق ولن يسمح لسفر الحجاج ما لم يسمح لحجاج حماس من السفر".

    وقال عادل زعرب الناطق باسم معبر رفح في الحكومة المقالة "ما زال معبر رفح مغلقا ولم تصلنا من الجانب المصري أي معلومات عن فتحه وما تقوله وسائل الإعلام والسلطة في رام الله تغرير بالحجاج فقط" ونفى زعرب "تواجد أي حاج على معبر رفح اليوم".

    من جهته أكد مسؤول أمني مصري أن "المعبر مفتوح منذ الساعة 8.30 بالتوقيت المحلي (6,30 تغ) لكن لم يأت أحد من الجانب الفلسطيني". وأضاف أنه "يفترض أن يعبر اليوم 1200 حاج فلسطيني".

    وأوضح المسؤول أن 22 حافلة سياحية تنتظر الحجاج لنقلهم إلى ميناء نويبع على البحر الأحمر؛ حيث سيستقلون عبارات إلى السعودية.

    وأكدت وزارة الداخلية في الحكومة الفلسطينية المقالة في بيان الجمعة أن "معبر رفح ما زال مغلقا ولا معلومات حول فتحه", مؤكدة أن "ما تقوم به رام الله من إبلاغ الحجاج بالتوجه إلى المعبر هو تغرير بهم".

    وكان مسؤول أمني مصري أعلن أن بلاده ستفتح السبت المعبر ثلاثة أيام للسماح بعبور حوالي ثلاثة آلاف حاج فلسطيني متوجهين إلى مكة المكرمة.

    من جهته, صرح وزير الأوقاف والشؤون الدينية المقال طالب ابو شعر ان حكومته لن تسمح لحجاج قطاع غزة الحاصلين على تأشيرات الحج عن طريق السلطة الفلسطينية بالسفر لأداء فريضة الحج إذا لم يتم منح حجاجها تأشيرات أيضا.

    ومعبر رفح مغلق بشكل شبه دائم منذ يونيو/ حزيران 2006 بعد خطف جندي إسرائيلي على تخوم قطاع غزة.

    ولا يمكن فتح هذا المعبر في الأيام العادية بدون موافقة إسرائيلية مسبقة بموجب اتفاق أبرم في أواخر 2005 ينص بشكل خاص على وجود مراقبين أوروبيين وممثلين عن السلطة الفلسطينية.