عاجل

البث المباشر

إسرائيل تستدعي آلافا من الاحتياط بعد توعدها بشن عملية برية

بعد أن بدأت بحشد قواتها على مشارف القطاع

أعلن مسؤول حكومي إسرائيلي الأحد 28-12-2008 أن إسرائيل قررت استدعاء الآلاف من جنود الاحتياط بعد توعد إسرائيل بشن عملية برية على قطاع غزة الذي تشن غارات جوية دامية عليه منذ السبت.

وقال المسؤول الإسرائيلي في ختام الاجتماع الأسبوعي للحكومة ان "الحكومة وافقت على استدعاء الآلاف من جنود الاحتياط" وأن "هذه التعبئة تشمل وحدات القتال ووحدات الدفاع المدني".

وأكد المتحدث باسم وزير الدفاع ايهود باراك ان شن عملية برية على غزة ممكن، ونقل المتحدث عن باراك قوله "نحن مستعدون لكل الاحتمالات، وإن لزم الأمر نشر قوات للدفاع عن مواطنينا فسنفعل".

وكان باراك قال للصحافيين قبل الاجتماع الأسبوعي للحكومة في القدس ان الجيش الإسرائيلي "سيوسع ويعمق عملياته في غزة بالقدر الضروري". وأعرب عن ارتياحه لنتائج العمليات الإسرائيلية في غزة، مشيرا في الوقت نفسه الى ان المهمة ستكون صعبة. وقال "علينا أن ندرك أن الأمر لن يكون سريعا ولن يكون سهلا، لكن علينا التحلي بالتصميم".

وقال رئيس الوزراء ايهود أولمرت، من جانبه، في بداية اجتماع الحكومة إن الهدف من عملية غزة "أن يعيش سكان جنوب إسرائيل حياة طبيعية بعد سنوات من هجمات الصواريخ وقذائف الهاون المتكررة".

وقالت وسائل الإعلام الإسرائيلية إن الجيش بدأ بحشد قواته على مشارف قطاع غزة، ورفض متحدث عسكري التعليق على هذه الأنباء.