عاجل

البث المباشر

جماعة منافسة لحزب الله بلبنان تطلق "مقاومة" تضم 3 آلاف مقاتل

السيد الحسيني للعربية.نت: لدينا "صاروخ العروبة"

أعلن أمين عام "المجلس الإسلامي العربي" في لبنان، السيد محمد الحسيني، عن إطلاق "المقاومة الإسلامية العربية"، التي تضم "أكثر من 3 آلاف مجاهد من مختلف الميادين العسكرية والانمائية والدفاع المدني"، مشيراً إلى تلقي "أكثر من 1500 طلب انتساب من دول الخليج العربي، منذ فتح باب التطوع".

وأكد الحسيني، في حديث لـ "العربية.نت"،أن المقاومة الجديدة "تملك من العدد والعتاد ما يسر الصديق والشقيق ويخوّف العدو"، متوعداً بالعديد من "المفاجآت، خصوصاً على صعيد السلاح كاشفاً عن ما أسماه "صاروخ العروبة"، وهو من إنتاج المقاومة وسيكون مميزاً".

وجاء الإعلان عن الحركة الجديدة في بيان أصدره المجلس الإسلامي العربي، الأربعاء 7-1-2009، قال فيه إنها "ستكون رأس الحربة, وفي الخطوط الأمامية لمواجهة أعداءالعروبة, والمتربصين بها شرّاً, مؤكدين أن مقاومتنا هذه إسلامية عربية, وجدت للدفاع عن بلاد العرب. أساسها عربيّ, وأهدافها عربية, وقرارها عربيّ, ودعماً لمصالح الأمة العربية جمعاء, وستكون العين الساهرة على أمن أمتنا العربية".

وتتميز آراء المجلس بمنافسة حزب الله على الساحة اللبنانية بما فيها الانتخابات النيابية المقبلة، وتقديم أمينه العام كبديل عربي للسيد حسن نصرالله الذي يعتبره مدعوما من إيران، وفق هذه الآراء.

معسكرات تدريب

وأكد الحسيني أن هذه المقاومة "ليست ضد أي دولة بالمطلق، ولكن ضد كل من يريد أن يعتدي على الأمة العربية، وأنها أصبحت تنظيماً عسكرياً ولديها معسكرات تدريب في لبنان وسلاح كاف لمواجهة أي عدو، وقد تم الانتهاء من تدريب المجاهدين منذ أكثر من 3 اشهر" .

وعن مصدر السلاح والتمويل، أجاب: "السلاح موجود بكثرة في لبنان، أما التمويل فهو من قبل الأفراد وليس لأي دولة فيه مشاركة. فقرار المقاومة الإسلامية العربية قرار حر ولا يمنع من أن تدعم من قبل أي جهة عربية".

ولفت الحسيني من ناحية ثانية إلى أن لا مانع لدى المقاومة الإسلامية العربية من التنسيق مع حزب الله في حال تم الاعتداء على لبنان من "قبل العدو الإسرائيلي الذي هو العدو الأول للأمة العربية ".

وأكد ان المقاومة العربية الإسلامية مفتوحة لكل من يريد أن ينتسب إليها، من السنة والشيعة ومن كافة الدول العربية.