عاجل

البث المباشر

اليمن تقيل المصري محسن صالح بعد الهزيمة المدوية أمام السعودية

المدرب السابق تعرض لانتقادات حادة على الأداء السيء

أقال الاتحاد اليمني لكرة القدم المدرب المصري محسن صالح من تدريب المنتخب الجمعة 9-1-2009، بعد تلقي الأخير هزيمتين ثقيلتين في دورة كأس الخليج التاسعة عشرة لكرة القدم المقامة في مسقط، وعين مساعده ومواطنه حمزة الجمل مدرباً في المباراة الأخيرة مع قطر الأحد المقبل.

وخسر اليمن في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية امام الامارات 1-3، ثم تلقى هزيمة ثقيلة جداً أمام السعودية صفر-6 في الجولة الثانية.

وكان المدير الفني لمنتخب اليمن -المصري محسن صالح- واجه انتقاداتٍ لاذعةً من قِبل الإعلاميين في المؤتمر الصحفي الذي عقد بعد المباراة التي خسرها فريقه أمام نظيره السعودي بـ6 أهداف نظيفة، أمس الخميس 8-1-2009، ضمن الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية لبطولة كأس الخليج الـ19.

وبدت الحسرة والحزن على وجه محسن صالح عقب الهزيمة المهينة أمام المنتخب السعودي على ملعب الشرطة في مسقط، والتي صدمت الجماهير اليمنية وخذلتهم قبل استضافة اليمن الدورة المقبلة "خليجي 20".

وسأل صحافي خلال المؤتمر "هل ترى أنك أضفت شيئًا للمنتخب اليمني منذ توليك مسئولية تدريبه؟ من المفترض أن تتقدم باستقالتك الآن"، فرد المدرب المصري قائلاً: "أتيت إلى هنا لإجابة الأسئلة وليس لتلقي الإساءة، ولماذا لم تقل ذلك بعد المباراة الماضية أمام الإمارات؟".

وعن التغييرات التي أجراها صالح في تشكيل المنتخب اليمني قال المدرب المصري: "خضنا اللقاء ونحن مضطرون لإجراء تغييرات وإشراك عناصر جديدة بسبب حالة الطرد التي تعرضنا لها في المباراة أمام الإمارات ومرض محمد صالح، فكان يجب أن نشرك عناصر جديدة وكانت في مراكز حساسة، وقد أسفر ذلك عن تلقي شباكنا أهدافًا مبكرة لأن تلك العناصر الجديدة لا تتمتع بخبرة في اللعب الدولي".

وأضاف: "دفعت بحارس المرمى سعود السوادي لأن لاعبي المنتخب السعودي يتميزون بالقامة الطويلة ويعتمدون بشكلٍ كبير على الكرات العالية والتمريرات العرضية العالية".

ولدى سؤاله عن رأيه في التحكيم، قال: "التحكيم كان جيدًا في المباراة ولم يرتكب أخطاء تؤثر على سيرها، ولكن الاندفاع وقلة الخبرة والأخطاء التي ارتكبها الفريق اليمني أسفرت عن حالة الطرد الأخيرة، وليس هناك ملاحظات على التحكيم".

أما عن أسباب الإخفاق المهين للمنتخب اليمني في البطولة الخليجية اعتبر صالح أن "فترة إعداد الفريق للبطولة كانت قصيرة فاضطررنا لإعداده بشكلٍ مكثف وسريع، وبعد المجهود الذي بذله اللاعبون في المباراة الأولى أمام الإمارات تأثر مخزون اللياقة لديهم، كما أن المنتخب السعودي بثَّ الرهبة في نفوس لاعبي اليمن بعد الأداء الذي قدمه في مباراته أمام قطر، لذلك لم يظهر لاعبونا بالحالة الذهنية المطلوبة".

وواجه صالح الانتقادات الموجهة له قائلاً "لم نقل أننا قادمون للمنافسة على اللقب، وإنما جئنا لتقديم مستوى جيد، أو تحقيق مفاجأة، أو للتفوق على نتائجنا السابقة في البطولة الخليجية، وقد قدم الفريق اليمني أداءً جيدًا في مباراته الأولى، كنا ننتظر تحقيق مفاجأة أمام السعودية، وحتى التعادل مع المنتخب السعودي كان سيبدو مفاجأة".

وفي ما يتعلق باستعداداته للمباراة المقبلة أمام قطر، قال: "سنجلس مع اللاعبين ونبحث أسباب المستوى المتواضع الذي ظهر عليه الفريق وأسباب القصور، كما سنحاول خوض المباراة المقبلة بروح عالية، ونثبت أن الفريق بحاجة إلى فرصة للتعبير عن ذاته".

وعن مسئوليته عن نتائج الفريق المتواضعة، قال صالح: "بالطبع لا أبعد المسئولية عني وغامرت بالحارس، لكن الدفاع ارتكب أخطاء أيضًا، والمفاجأة ليست الهزيمة وإنما الهزيمة الثقيلة بهذا العدد الكبير من الهدف".