عاجل

البث المباشر

السعودية تسحق الإمارات بثلاثية وتلاقي الكويت في الدور الثاني

"الأخضر" أجبر حامل اللقب على مغادرة البطولة

جددت السعودية فوزها على الإمارات حاملة اللقب لكن النتيجة هذه المرة كانت ثقيلة بثلاثة أهداف نظيفة فافقدتها لقبها وبلغت نصف النهائي الاحد 11-1-2009 في مسقط في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الثانية لدورة كأس الخليج التاسعة عشرة في كرة القدم التي تستضيفها عمان حتى 17 من الشهر الجاري.

وسجل ياسر القحطاني (58) وعبدالله الزوري (70) واحمد الفريدي (72) الاهداف.

وكانت الإمارات متأهلة رغم خسارتها لولا الهدف الذي سجله القطري مجدي صديق في مرمى منتخب اليمن في الدقيقة السابعة من الوقت بدل الضائع الذي منح "العنابي" بطاقة التأهل الثانية على حساب "الأبيض".

وتصدرت السعودية ترتيب المجموعة رافعة رصيدها الى 7 نقاط، بعد أن تعادلت مع قطر صفر-صفر واكتسحت اليمن 6-صفر، أمام قطر الثانية التي رفعت رصيدها بدورها الى 5 نقاط من فوز وتعادلين، وبقيت الإمارات على رصيدها السابق باربع نقاط من فوز على اليمن 3-1 وتعادل مع قطر صفر-صفر، وحل اليمن رابعاً واخيراً من دون رصيد.

وفي نصف النهائي الاربعاء المقبل، تلتقي السعودية مع الكويت ثانية المجموعة الأولى، وقطر مع عمان متصدرة المجموعة الأولى.والفوز هو التاسع للسعودية على الإمارات في تاريخ لقاءاتهما في دورات كأس الخليج مقابل 3 هزائم، في حين كان التعادل سيد الموقف 3 مرات.

يذكر أن الإمارات كان تغلبت على السعودية في نصف نهائي النسخة الماضية في أبو ظبي مطلع 2007 بهدف لاسماعيل مطر في طريقها إلى احراز اللقب للمرة اللأولى في تاريخها، فيما انتهت المواجهة الأخيرة بين المنتخبين سعودية بنتيجة 2-1 في ابو ظبي ايضا في الجولة الثانية من منافسات الدور الرابع والحاسم للتصفيات الاسيوية المؤهلة الى مونديال 2010 في جنوب افريقيا.

وافتقد المنتخب السعودي نجم خط الوسط عبده عطيف لحصوله على انذارين.

كانت الأفضلية سعودية في الدقائق الاولى ومحاولات لم تشكل خطورة كبيرة على مرمى ماجد ناصر، ثم انتقلت المبادرة إلى المنتخب الاماراتي بعد مرور ربع الساعة الاول بعد ان بادر الى الهجوم ووصل اكثر من مرة الى المنطقة السعودية خصوصا عبر اسماعيل مطر.

وتكافأت الكفة في ربع الساعة الأخير من دون سيطرة لطرف على الاخر او فرص خطيرة على المرميين.

وافرغ المنتخب السعودي كل ما لديه في الشوط الثاني مستفيداً من مهارة لاعبيه وخصوصا ياسر القحطاني ومن الخلل الواضح في الدفاع الإماراتي الذي فقد قدرته على التغطية الجيدة وافسح في المجال امام السعوديين الى اختراق منطقته بسهولة.

وكانت أول محاولة من ياسر القحطاني الذي سدد كرة قوية من ركلة حرة عالية عن المرمى الإماراتي (5)، فيما كان أول تهديد إماراتي للمرمى السعودي بكرة رأسية فارس جمعة بين يدي الحارس وليد عبدالله (13)، وقطع وليد عبدالله كرة اخرى اكثر خطورة من رأسية لاسماعيل مطر اثر تمريرة من عبد الرحيم جمعة من الجهة اليسرى (21)، وباغت اسماعيل مطر الحارس السعودي بكرة قوية من نحو ثلاثين مترا مرت قريبة جدا من القائم الايسر (26)، وتعرض المدافع الاماراتي محمد قاسم الى شد عضلي في الدقيقة 30 ولم يتمكن من اكمال المباراة فاشرك المدرب الفرنسي دومينيك باتنيه مهند سالم بدلا منه.

وحاول المنتخب السعودي الاستفادة من حالة ارباك ظهرت في الدفاع الاماراتي خصوصا بعد خروج محمد قاسم، وكان القحطاني مقلقا بانطلاقاته اثر تمريرات بينية خلف المدافعين لكنه وقع في مصيدة التسلل اكثر من مرة، وتلقى ياسر القحطاني كرة من منتصف الملعب فاستقبلها جيدا وسددها قوية لم تكن بعيدة عن القائم الايسر (39)، وضاعت فرصة خطرة على المنتخب السعودي قبل نهاية الشوط الأول بثلاث دقائق اثر ركلة ركنية من الجهة اليسرى واندفاعة لاسامة هوساوي من الخلف حيث كان يكفيه لمس الكرة برأسه لهز الشباك لكنه لم يلحق بها.

وبدأ الإماراتي الشوط الثاني مهاجماً لافتتاح الستجيل لكن من دون فرص حقيقية على مرمى وليد عبدالله، وبقيت المباراة بين اخذ ورد إلى أن خطف ياسر القحطاني هدف السبق حين تلقى كرة عالية خلف المدافعين من أحمد الفريدي فاحسن استقبالها وراوغ الحارس ماجد ناصر ووضع الكرة في الشباك (58).

وفي أخطر فرص المباراة، كاد المنتخب السعودي يعزز تقدمه بعد 3 دقائق فقط إثر دربكة حصلت في المنطقة الإماراتية حيث تصدى ماجد ناصر والمدافع حيدر الو علي الى 3 تسديدات متتالية ببراعة، وقام عبدالله الزوري بمجهود فردي رائع من الجهة اليسرى حين تخطى مدافعين واخترق المنطقة قبل ان يسدد في المرمى من زاوية صعبة مسجلا الهدف الثاني في وقت لم يحرك الحارس ماجد ناصر للكرة ساكنا (70).

وانهار الدفاع الإماراتي تماما فجاء الهدف الثالث بعد دقيقتين فقط اثر كرة مرتدة وصلت الى ياسر القحطاني الذي سار بها حتى انفرد بالحارس ففضل التمرير إلى زميله احمد الفريدي الخالي من الرقابة ايضا فوضعها في الشباك الخالي.

وهدأ الايقاع في الدقائق المتبقية ولم تظهر فيها رغبة حقيقية لمنتخب الإمارات للتسجيل حيث علق آماله على نتيجة المباراة الاخرى بين قطر واليمن