عاجل

البث المباشر

المرض يغيّب الفنان المصري سيد راضي عن 74 عامًا

تعرض لأزمة صحية خلال تصوير مسلسل "الحياة لونها بمبي"

توفي فجر الجمعة 10-4-2009 رئيس اتحاد النقابات الفنية في مصر الممثل سيد راضي عن عمر يناهز الـ74 عامًا بعد معاناة مع المرض، بحسب ما أعلنت وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وتشيع الجنازة اليوم بعد صلاة الجمعة من مسجد مصطفى محمود بالمهندسين.

كان راضي قد تعرض لأزمة صحية مؤخرًا أثناء تصوير مسلسل "الحياة لونها بمبي" مع مصطفى فهمي ورانيا فريد شوقي، وتم نقله للمستشفى علي أثرها؛ حيث أجريت له التحاليل والأشعة التي أثبتت وجود مياه على الرئة، وأورام بأنحاء متفرقة من جسده.

والفنان الراحل من مواليد 1935 بمحافظة الغربية، وتخرج من المعهد العالي للفنون المسرحية قسم إخراج وتمثيل عام 1960، ويعد أحد المخرجين المصريين الذين ساهموا في رفع شأن المسرح المصري خلال فترة الستينيات وحتى الآن.

وكان الراحل من المخرجين المصريين الذين ساهموا في رفع شأن المسرح المصري منذ الستينيات وحتى الآن، وتقلد مناصب منها مدير المسرح الكوميدي ورئيس لجان الإنتاج المشترك بالبيت الفني للمسرح وعضو المجلس الأعلى للثقافة ووكيل وزارة الثقافة والآداب، كما انتخب رئيسًا للاتحاد العام لنقابات المهن التمثيلية والسينمائية والموسيقية، وممثلا لقارة إفريقيا في المجلس التنفيذى للاتحاد الدولي للنقابات الفنية.

وخلال مسيرته الفنية أسس مسرح الطفل في مصر، وأخرج أكثر من 25 عملا مسرحيًّا من بينها "انتهى الدرس يا غبي"، و"الصعايدة وصلوا"، "والدخول بالملابس الرسمية"، كما أقام مهرجان موليير المسرحي وأخرج فيه أعمالا، منها "البخيل" و"طيب رغم أنفه" و"مريض الوهم" مثلما أسس فرقته المسرحية المعروفة باسم الكوميدي شو.

كما شارك في العديد من الأفلام السينمائية، منها "أبناء الصمت" و"صراع الأحفاد" و"الإنس والجن" و"العبيط"، مثلما شارك في العديد من المسلسلات التلفزيونية منها "رأفت الهجان"، و"أمهات في المنفى"، و"الحصان الأسود" و"سلطان الغرام".