.
.
.
.

الفلسطينيون يحيون ذكرى النكبة.. وعباس يؤكد التمسك بالاستقلال

الجيش الإسرائيلي يغلق الضفة يومين

نشر في:

أحيا الفلسطينيون في الضفة الغربية الخميس 14-5-2009 الذكرى الحادية والستين للنكبة، فيما اعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس التمسك بالدولة الفلسطينية مطالبا اسرائيل باستجابة نداء السلام العادل.

وقال عباس في كلمة متلفزة بمناسبة الذكرى الحادية والستين للنكبة "اجدد لكم العهد بأننا متمسكون بثوابتنا الوطنية بإقامة دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وبحق لاجئينا في العودة ضمن حل عادل ومتفق عليه وفقا للقرار 194"، مضيفا "هذه ثوابت لا تنازل ولا مساومة عليها، وهي حقوق لنا اكدت عليها قرارات الامم المتحدة وكل المبادرات الدولية من خطة خارطة الطريق حتى انابوليس، كما انها جوهرة مبادرة السلام العربية التي نتمسك بها".

وكان مئات شاركوا في مسيرة وسط مدينة رام الله وحملوا خلالها الاعلام الفلسطينية ومفاتيح ترمز الى حق العودة، وصور بلدات فلسطينية داخل اسرائيل تم تدميرها.

وحمل مشاركون في المسيرة، من اطفال ونساء وطلبة مدارس، صورا قديمة عن ايام تهجير الفلسطينيين في العام 1948، ولافتات كتب عليها "لا سلام دون عودة اللاجئين الى ديارهم" و"نعم لحق العودة" وشعارات اخرى مثل "وتستمر النكبة".

ويحيي الفلسطينيون في الخامس عشر من مايو/أيار من كل عام ذكرى ترحيلهم عن بلداتهم في العام 1948 لدى قيام دولة إسرائيل.

وشارك نحو الفي فلسطيني في مسيرة بالقرب من مخيم بلاطة القريب من مدينة نابلس في الضفة الغربية، حمل خلالها المشاركون الاعلام الفلسطينية والرايات السوداء، ولافتات تؤكد تمسكهم في حق العودة.

وقال عضو اللجنة العليا لاحياء ذكرى النكبة عمر عساف إن فعاليات احياء الذكرى هذا العام ستتضمن ورشا وندوات وفعاليات جماهيرية ورياضية مختلفة في مختلف الاراضي الفلسطينية احياء لهذه الذكرى.

من جهته، اعلن الجيش الاسرائيلي مساء اغلاقا كاملا للضفة الغربية يستمر 48 ساعة لمناسبة ذكرى النكبة، وقال ان "الاغلاق سيدخل حيز التنفيذ منتصف ليل الخميس وسيرفع منتصف ليل السبت 16 مايو/أيار".

وفي قطاع غزة، اعلن مسؤول في هيئة العمل الوطني ان الشرطة التابعة للحكومة المقالة منعت اللجنة الوطنية لاحياء ذكرى النكبة من اقامة اي فعاليات حيث كان مقررا ان تنطلق مسيرات ظهرا في جميع انحاء القطاع.

وقال المسؤول الذي فضل عدم ذكر اسمه إن "الشرطة الفلسطينية التابعة للحكومة المقالة منعت اللجنة الوطنية لاحياء ذكرى النكبة من القيام بأي فعاليات لاحياء ذكرى النكبة التي تصادف غدا الجمعة في جميع انحاء قطاع غزة".

وكان مقررا ان تنطلق ظهر الخميس مسيرات في جميع انحاء قطاع غزة على ان تنطلق المسيرة المركزية من وسط غزة، وافاد شهود عيان ان الشرطة نشرت تعزيزات مكثفة في وسط غزة.

وتعتبر قضية اللاجئين وحق العودة من قضايا الحل النهائي المؤجلة بين الفلسطينيين والاسرائيليين، حيث يولي الفلسطينيون لهذه القضية اهمية قصوى.