.
.
.
.

نصرالله: تقرير "دير شبيغل" مؤامرة للفتنة بين السنّة والشيعة بلبنان

اعتبره أخطر من "بوسطة عين الرمانة"

نشر في:

اعتبر الأمين العام لحزب الله اللبناني حسن نصرالله الاثنين 25-5-2009 أن تقرير مجلة "دير شبيغل" الالمانية الذي اتهم حزب الله باغتيال رئيس الحكومة السابق رفيق الحريري، "خطير جداً جداً جداً" ومؤامرة جديدة "لإيقاع الفتنة" بين السنة والشيعة.

وقال إن تقرير المجلة "اتهام اسرائيلي لحزب الله باغتيال" الحريري، و"سنتعاطى معه على انه اتهام إسرائيلي".

وكانت مجلة "دير شبيغل" الالمانية ذكرت في نشرتها الانكليزية على شبكة الانترنت، أن لدى لجنة التحقيق الدولية خيوطاً تقود الى اتهام حزب الله، مشيرة الى انها تستند في ذلك الى معلومات حصلت عليها من "مصادر قريبة من المحكمة وتم التحقق منها عبر الاطلاع على وثائق داخلية".

ووصف نصرالله في احتفال حاشد في الضاحية الجنوبية لبيروت في الذكرى التاسعة لانسحاب الجيش الاسرائيلي من لبنان في 25 مايو/ايار 2000، تقرير "دير شبيغل" بأنه "مؤامرة جديدة".

وتوقف عند مطالبة وزير الخارجية الاسرائيلي افيغدور ليبرمان الى بإصدار مذكرة اعتقال دولية في حقه في الصحف الاسرائيلية للترويج لخبر المجلة الالمانية، فقال "ماذا تقول دير شبيغل وليبرمان.. وكل الصهاينة؟ ماذا تقول الايدي السوداء التي تصنع هذه التلفيقات؟".

وأضاف انها تقول "أيها السنة... ان الذي قتل زعيمكم هم الشيعة وحزب الله بالتحديد، وبالتالي ثأركم هناك وحربكم هناك وعداؤكم هناك". وتابع "يريدون ان يوقعوا الفتنة في البلاد".

وأبدى ارتياحه للتصريحات التي أدلى بها الزعيم الدرزي وليد جنبلاط، من قادة قوى 14 اذار الممثلة بالاكثرية النيابية، واتهم فيها اسرائيل بأنها وراء المعلومات حول تورط حزب الله في اغتيال الحريري بهدف تفجير فتنة داخلية، محذراً الاطراف المحلية من الدخول في لعبتها.

وردد نصرالله ما قاله جنبلاط في احتفال انتخابي جرى الأحد في بيروت إن "ما ورد في صحيفة دير شبيغل شبيه في وظيفته ببوسطة عين الرمانة وقد يكون أخطر منها"، في اشارة الى الحادثة التي شكلت صاعق تفجير الحرب الاهلية (1975-1990).


وقال إنها ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها حزب الله إلى اتهامات في الصحافة، مشيراً إلى صحف مصرية وكويتية

وكان حزب الله نفى في وقت سابق ما ورد في تحقيق المجلة الألمانية، واعتبر في بيان صادر عن العلاقات الاعلامية أن هدف هذه الحملة هو "التأثير في الاجواء الانتخابية في لبنان والتغطية على أخبار وعمليات اعتقال الشبكات التجسسية الاسرائيلية". وقال إن "نشر هذه الاتهامات ونسبها الى مصادر مقربة من المحكمة الدولية يمس بصدقية المحكمة وسلامة عملها ويوجب عليها التصرف بحزم ووضوح تجاه ناشري هذه التلفيقات الشريرة".