عاجل

البث المباشر

عاهل الأردن يتخفى بملابس مواطن عادي لزيارة دائرة حكومية

بثوب أسود وعصا يتوكأ عليها

قام العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني الاربعاء 27-5-2009 بزيارة إحدى دوائر الدولة متخفياً في ملابس رجل عادي، وحاور عدداً من المراجعين حول الصعوبات التي تواجههم قبل أن يتمكن بعض المراجعين من التعرف إليه.

وبحسب موقع "عمون" الإخباري الإلكتروني "قام الملك عبدالله صباح اليوم (الأربعاء) بزيارة دائرة شؤون المرضى التابعة لوزارة الصحة في منطقة الشميساني (غرب عمان) متخفياً".

وأضاف الموقع أن الملك "وقف مع جمهور المراجعين بثوب أسود وشماغ أحمر حاملاً عصا يتوكأ عليها، حيث احتك ببعض المراجعين وناقش معهم آليات العمل والصعوبات والمآخذ وكيفية التعامل معها".

وأوضح أنه "بعد سلسلة حوارات تمكن المراجعون من معرفة هوية الملك".

وتأتي الزيارة في إطار "متابعة الملك لشؤون المواطنين لضمان تلقيهم أفضل خدمة ممكنة، والاستماع عن كثب لاحتياجاتهم وأوجه التقصير في الخدمة التي يتلقونها في مختلف القطاعات الخدمية"، وفق المصدر نفسه.

وأورد الموقع أن "الملك مستمر في زيارات التخفي لمؤسسات ودوائر أخرى للاطلاع على احتياجات شعبه بشكل مباشر وتوجيه الحكومة لحلها".

وأكد مسؤول أردني رسمي الخبر من دون أن يدلي بمزيد من التفاصيل.

يشار الى أن الملك الراحل الحسين بن طلال كان يقوم، بدوره، بزيارات مماثلة لدوائر الدولة ومؤسساتها للاطلاع على حاجات المواطنين الاردنيين.

وتولى الملك عبدالله الثاني عرش المملكة بعد رحيل والده الملك الحسين في السابع من فبراير/شباط 1999 عن 63 عاماً إثر اصابته بالسرطان.