عاجل

البث المباشر

"كفاية" تعتصم احتجاجا على زيارة أوباما والإخوان يرفضون الاشتراك

على بعد أمتار من السفارة الأمريكية بالقاهرة

تنظم الحركة المصرية من أجل التغيير "كفاية" اعتصاماً علي بعد أمتار من السفارة الامريكية الاربعاء 3-6-2009 ، قبل ساعات من وصول أوباما الي القاهرة، وذلك حسب تصريحات المنسق العام لحركة كفاية عبد الحليم قنديل. ومن المقرر ان يبدأ الاعتصام من الساعة الثامنة مساء حتي صباح اليوم التالي الموافق غدا الخميس في قلب ميدان التحرير.

وقد رفضت جماعة الاخوان المسلمين الاشتراك في الاعتصام، مؤكدة انها ستحضر خطاب أوباما عبر 11 نائبا برلمانيا ينتمون اليها ثم تعقب عليه بعدها.

وقال الناشط بالحركة أحمد بهاء شعبان لـ"العربية.نت" إن "كفاية ترفض حالة الترحيب المبالغ فيه من قبل البسطاء والمثقفين التي وصلت الي حال تقديم طلبات لأوباما ليضغط بها علي الدولة المصرية".

وأكد شعبان أن "الحركة، وهي مصرية حتي النخاع ترفض هذه الأشكال من التعامل وتؤكد علي أن التغيير لابد وأن يم بارادة مصرية وبأيد مصرية"، لافتا النظر إلى "انهم اختاروا نفس المكان الذي كتب فيه أمل دنقل شاعر الرفض قصيدته الكعكة الحجرية لتوجه رساله للجميع، وهي أن المعارضة المصرية ترفض أمريكا".

وبدوره قال المنسق العام للحركة عبد الحليم قنديل لـ"العربية.نت" إن "السبب الرئيسي لاعتصام الليلة في ميدان هو التأكيد علي صورة أمريكا التي لن تتغير بمجرد توجيه خطاب علاقات عامة. وبالتالي فان كل القوي الوطنية وكل الشباب وكل حركات التغيير والاحتجاج مدعوة للاعتصام وقضاء الليلة في قلب القاهرة، خاصة وأن الأمر لم يتوقف علي الخطاب بل وصل الأمر دعوة السفير الاسرائيلي الي حضور الخطاب أي أنه سيتم السماح له بدخول الجامعة التي ظلت تطالب بطرده من مصر واغلاق سفارته".

ومن جانبلها، رفضت جماعة الاخوان المسلمين الاشتراك في الاعتصام، وقال عضو مجلس الشعب صبحي صالح ان جماعة الاخوان لن تشارك فيه، ولكنها شتشهد خطابا الرئيس الأمريكي.

وأردف صالح أن موقف جماعة الاخوان واضح من الادارة الأمريكية أيا كان رئيسها، وهو رفض التدخل في شئون الدولة المصرية، الا أنهم يرحبون بأي مساع، حتي ولو من الرئيس الأمريكي، لحل القضايا المتعلقة بفلسطين بشرط ألا تكون أوامر بل تكون اقتراحات قابلة للنقاش.